بلدة ألمانية تعيد فتح حمامات السباحة أمام طالبي اللجوء الذكور

Mon Jan 18, 2016 3:43pm GMT
 

برلين 18 يناير كانون الثاني (رويترز) - قالت بلدة ألمانية اليوم الاثنين إنها ستعيد فتح حمامات السباحة العامة المغطاة أمام طالبي اللجوء من الذكور بعد التحدث مع مهاجرين بشأن ضرورة معاملة النساء باحترام.

وحظرت بورنهايم -البلدة الصغيرة الواقعة على بعد 30 كيلومترا إلى الجنوب من كولونيا- دخول الرجال في الأسبوع الماضي بعد تلقي شكاوى من تحرش جنسي في حمام سباحة قائلة إنها غير مستعدة ان تشهد مساومة على معايير الثقافة الألمانية.

وكانت هذه أحدث إشارة على التوترات الاجتماعية التي سببها وصول 1.1 مليون مهاجر إلى ألمانيا العام الماضي والتي جاءت بعد موجة من الاعتداءات الجنسية لمجموعات من الشبان اللاجئين على نساء ليلة الاحتفالات بالعام الجديد.

وقالت البلدة في بيان صحفي إن الحظر سيرفع يوم الأربعاء.

وأضافت "الإلغاء ليس نتيجة الضغط من الإعلام لكنه يأتي بعد مناقشات مكثفة مع لاجئين بشأن ضرورة معاملتهم للنساء باحترام بغض النظر عن كونهم جاءوا كلاجئين أم لا."

وعمقت اعتداءات ليلة رأس السنة الشكوك لدى المواطنين بشأن قدرة ألمانيا على دمج اللاجئين ومعظمهم مسلمون وعرب فر أغلبيتهم من الحرب في الشرق الأوسط واختارت المستشارة أنجيلا ميركل استقبالهم.

وتركز تحقيقات الشرطة في أحداث ليلة رأس السنة على طالبي اللجوء والمهاجرين غير الشرعيين الذين يعتقد أن معظمهم من شمال أفريقيا. (إعداد سامح الخطيب للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني)