رجل أعمال إيراني يقول العقوبات الأمريكية استهدفته بالخطأ

Mon Jan 18, 2016 3:28pm GMT
 

من ماثيو سميث

دبي 18 يناير كانون الثاني (رويترز) - قال رجل أعمال إيراني مقيم في دبي وضعته الولايات المتحدة على القائمة السوداء لعقوبات جديدة تتعلق ببرنامج الصواريخ الباليستية لإيران اليوم الإثنين إن تلك العقوبات استهدفته بطريق الخطأ هو وشركته الصغيرة التي يعمل بها موظف واحد فقط.

وأضافت واشنطن 11 شركة وفردا إلى لائحة العقوبات أمس الأحد فيما يتعلق بتوريدات لبرنامج الصواريخ الباليستية الإيراني في خطوة تأخرت أكثر من أسبوعين لحين تحرير سجناء أمريكيين في إيران.

ورفعت الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة عقوبات مالية واسعة النطاق حجبت إيران لسنوات عن النظام المالي العالمي بعدما قالت الوكالة الدولية للطاقة الذرية يوم السبت إن إيران التزمت باتفاق لتقليص برنامجها النووي. والخطوة أكبر عودة لبلد إلى حركة التجارة العالمية منذ الحرب الباردة.

لكن واشطن أبقت بشكل منفصل على قائمة بشركات وأفراد تحت طائلة عقوبات لأسباب تتعلق ببرنامج الصواريخ الإيراني.

وأضافت واشنطن إلى القائمة السوداء يوم السبت رجلي أعمال إيرانيين مقيمين في دبي هما حسين بور نقشبند وشركته مبروكه التجارية ورحيم رضا فرقداني وشركته كانديد جنرال.

وقال فرقداني إن شركته استهدفت بطريق الخطأ لأنها تتشارك في العنوان مع مبروكه.

وقالت الخزانة الأمريكية إن مبروكه دعمت شركة إيرانية في جهودها للحصول على خط إنتاج لألياف الكربون "مناسب على الأرجح للاستخدام في مكونات الصواريخ الباليستية".

واستهدفت كانديد لتوفيرها "الدعم بالمال والمواد والتكنولوجيا أو أشكال أخرى من الدعم لمبروكة ولبور نقشبند".   يتبع