مقدمة 3-جعجع يعلن دعم ترشيح منافسه ميشال عون لرئاسة لبنان

Mon Jan 18, 2016 8:24pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل واقتباسات وخلفية)

من ليلى بسام

بيروت 18 يناير كانون الثاني (رويترز) - أعلن الزعيم المسيحي اللبناني سمير جعجع اليوم الاثنين ترشيح منافسه ميشال عون لرئاسة الجمهورية في قطيعة على ما يبدو مع حلفائه المدعومين من السعودية تضعه في صف عدوه إبان الحرب الأهلية والمدعوم من جماعة حزب الله.

تأتي هذه الخطوة لتعزز من فرص عون (80 عاما) لملء موقع الرئاسة الشاغر منذ 20 شهرا في مظهر نادر للوحدة في المجتمع المسيحي الذي مزقته الانقسامات السياسية لسنوات. ولا بد لعون من الآن تأمين دعم أوسع لتولي المنصب المحجوز للمسيحيين الموارنة في إطار النظام السياسي الطائفي في لبنان.

وعون جزء من تحالف 8 آذار الذي يضم حزب الله الجماعة الشيعية المدعومة من إيران وحركة أمل الشيعية بقيادة رئيس مجلس النواب نبيه بري. وجعجع جزء من تحالف قوى 14 آذار بقيادة السياسي السني سعد الحريري المدعوم من المملكة العربية السعودية.

وقال جعجع في مؤتمر صحفي مشترك في مقر إقامته في معراب بجبل لبنان وكان عون إلى جانبه إن هذه الخطوة تهدف إلى انقاذ لبنان من الأزمة السياسية.

وأضاف "طال الشغور في سدة رئاسة الجمهورية واستحكم الفراغ فضرب شلل شبه تام المؤسسات الدستورية كافة ومست ارتداداته السيادة الوطنية وهددت وجود الدولة بالذات في وقت تعيش المنطقة أكثر أيامها سوءا وتفجرا وتعقيدا. لقد بتنا نعيش وضعا أمنيا هشا في لبنان وأزمة لاجئين خانقة ووضعا اقتصاديا متدهورا وضياعا شاملا على المستويات كافة."

وتابع قوله "لقد بتنا على قاب قوسين أو أدنى من الهاوية فكان لا بد من عملية إنقاذ غير اعتياديه- حيث لا يجرؤ الآخرون- مهما كان ثمنها نضع فيها كل إقدامنا وجرأتنا ونكراننا للذات."

وأضاف جعجع الذي ظل مرشحا لقوى 14 اذار للرئاسة لأكثر من عام "من هذا المنطلق أعلن وبعد طول دراسة وتفكير ومناقشات ومداولات في الهيئة التنفيذية للقوات اللبنانية تبني القوات اللبنانية لترشيح العماد ميشال عون لرئاسة الجمهورية في خطوة تحمل الأمل بالخروج مما نحن فيه إلى وضع أكثر أمانا واستقرارا وحياة طبيعية."   يتبع