إسرائيل تقول الدولة الإسلامية قد تهاجمها والأردن بعد خسائرها في سوريا

Mon Jan 18, 2016 6:59pm GMT
 

من دان وليامز

تل أبيب 18 يناير كانون الثاني (رويترز) - قال رئيس أركان الجيش الإسرائيلي اللفتنانت جنرال جادي إيزنكوف اليوم الاثنين إن الانتكاسات التي تعرض لها تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا زادت من احتمالات قيام التنظيم أو حلفائه بمهاجمة إسرائيل والأردن.

وبينما تركز الدولة الإسلامية على تعزيز وجودها في الأراضي التي تسيطر عليها في سوريا والعراق كثف التنظيم هجماته في الخارج خلال الأشهر الماضية وأصدر تهديدات علنية لدول بينها إسرائيل. وقال إيزنكوف إن التدخل الروسي في الصراع السوري العام الماضي دعما للرئيس بشار الأسد ساهم بدرجة كبيرة في وقف تقدم المتشددين.

وأضاف أن الاستثناء في ذلك كان الحدود الجنوبية لسوريا مع إسرائيل والأردن.

وقال في مؤتمر استضافه معهد دراسات الأمن القومي بجامعة تل أبيب "النجاح في مواجهة الدولة الإسلامية زاد- في رأيي- من احتمال أن نراهم يحولون أسلحتهم إلينا وإلى الأردنيين."

وليس لتنظيم الدولة الإسلامية أي وجود قوي في المنطقة الحدودية جنوب غرب سوريا لكن البعض يعتقد أن واحدة القوى الإسلامية العديدة في المنطقة وهي كتيبة شهداء اليرموك لها صلات مع التنظيم.

وقاتلت كتيبة شهداء اليرموك ضد جبهة النصرة ذراع تنظيم القاعدة وحركة أحرار الشام من أجل السيطرة على الأراضي المتاخمة لهضبة الجولان السورية التي تحتلها إسرائيل وبالقرب من الحدود الأردنية الشمالية.

وقال إيزنكوف "من واقع رؤيتهم الاستراتيجية هناك منطق معين في ربط إسرائيل بالأردن."

وأضاف انهم في المنطقة الحدودية "لا يعانون ما يعانية التنظيم والجماعات الجهادية العالمية الاخرى داخل سوريا."   يتبع