أودي: فرص متنامية للسيارات الفاخرة في السوق الإيرانية

Mon Jan 18, 2016 6:40pm GMT
 

برلين 18 يناير كانون الثاني (رويترز) - تدرس أودي دخول سوق السيارات الإيرانية للمرة الأولى على الإطلاق حيث ترى الشركة الألمانية "فرصة متنامية" للسيارات الفاخرة بعد أن رفعت القوى العالمية العقوبات التي كانت تفرضها على طهران.

وقالت غرفة التجارة والصناعة الألمانية إن الشركات الألمانية قد تستطيع تصدير منتجات قيمتها عشرة مليارات يورو (10.9 مليار دولار) إلى إيران مع قيام طهران بفتح أسواقها إثر سنوات من العزلة الاقتصادية.

وقالت متحدثة باسم أودي اليوم الاثنين إن ممثلين للعلامة التجارية المملوكة لفولكسفاجون يزورون إيران حاليا لإجراء محادثات مع المستوردين المحتملين من أجل دراسة فرص العمل هناك. ولم تذكر تفاصيل أخرى.

وقالت "هناك فرصة متنامية للسيارات الفاخرة" مشيرة إلى أنه لم يسبق لأودي العمل في إيران.

من ناحية أخرى قال متحدث باسم بي.ام.دبليو إن دخول السوق الإيرانية في المستقبل "سيتوقف على التطورات السياسية والاقتصادية."

(الدولار = 0.9187 يورو) (إعداد أحمد إلهامي للنشرة العربية)