وزير ألماني يحث ميركل على الاستعداد لغلق الحدود

Mon Jan 18, 2016 10:35pm GMT
 

برلين 18 يناير كانون الثاني (رويترز) - حث وزير النقل الالماني المستشارة أنجيلا ميركل على الاستعداد لإغلاق حدود ألمانيا لوقف تدفق لطالبي اللجؤ مجادلا بأنه يجب على برلين أن تتحرك بمفردها إذا لم تتمكن من الوصول إلى إتفاق أوروبي بشان اللاجئين.

وقال الكسندر دوبرينت إن المانيا قد لا تستطيع الاستمرار في أن تظهر للعالم "وجها وديا" وهي عبارة إستخدمتها ميركل مع بدء تدفق اللاجئين على المانيا الصيف الماضي. واضاف أنه إذا لم ينخفض عدد الوافدين الجدد قريبا فانه ينبغي لالمانيا ان تتحرك وحدها.

وأبلغ دوبرينت وهو عضو بحزب الاتحاد الاجتماعي المسيحي البافاري صحيفة موينشنر ميركيور "نصحيتي العاجلة: يجب علينا أن نعد أنفسنا لوضع لن يكون بمقدورنا فيه تفادي إغلاق الحدود."

وكثف الحزب -وهو الشقيق البافاري للحزب الديمقراطي المسيحي المحافظ بزعامة ميركل- الضغوط على المستشارة بشان سياستها للباب المفتوح أمام اللاجئين التي شهدت وصول 1.1 مليون مهاجر إلى المانيا العام الماضي وحده.

وأبلغ هورست سيهوفير زعيم الاتحاد الاجتماعي المسيحي مجلة دير شبيجل في مقابلة في مطلع الاسبوع انه سيرسل الى الحكومة الاتحادية طلبا مكتوبا في غضون الاسبوعين القادمين لاعادة فرض "ضوابط" على حدود البلاد.

وبافاريا هي نقطة الدخول الرئيسية امام اللاجئين الى المانيا.

ووعدت ميركل بخفض ملموس لأعداد المهاجرين الوافدين هذا العام لكنها رفضت إستحداث سقف قائلة انه سيكون من المتعذر فرضه بدون إغلاق حدود المانيا.

وتسعى المستشارة الالمانية لإقناع الدول الاوروبية الاخرى بأخذ حصص من اللاجئين وتحث على إقامة مراكز إستقبال على الحدود الخارجية لاوروبا وتقود حملة للاتحاد الاوروبي لإقناع تركيا بإبقاء اللاجئين في اراضيها حتى لا يدخلوا إلى دول الاتحاد. لكن التقدم بطيء.

ورفض دوبرينت حجة ميركل بأن إغلاق الحدود سيعرض المشروع الاوروبي للخطر.

(اعداد وجدي الالفي للنشرة العربية)