الين يتراجع مع نمو الاقتصاد الصيني بوتيرة وافقت التوقعات

Tue Jan 19, 2016 7:04am GMT
 

سنغافورة/طوكيو 19 يناير كانون الثاني (رويترز) - هبط الين الياباني الذي يعد ملاذا آمنا اليوم الثلاثاء في الوقت الذي جاءت فيه نتائج النمو الاقتصادي الصيني في الربع الأخير من العام موافقة للتوقعات لكن من المرجح أن تكون خسائر العملة اليابانية محدودة مع استمرار المخاوف بشأن النظرة المستقبلية للاقتصاد العالمي.

وارتفع الدولار 0.4 في المئة أمام الين إلى 117.77 ين متعافيا من المستوى الأدنى في خمسة أشهر الذي بلغ 116.51 ين يوم الجمعة غير أن اللاعبين في السوق يقولون إن المخاوف بشأن آفاق الاقتصاد العالمي من المرجح أن تدعم الين.

وبينما نما الناتج المحلي الإجمالي للصين في الربع الأخير 6.8 في المئة مقارنة بالعام السابق بما يوافق التوقعات جاء نمو الناتج الصناعي ومبيعات قطاع التجزئة في شهر ديسمبر كانون الأول أقل قليلا من التوقعات.

وهبط الدولار لفترة وجيزة إلى 117.23 ين بعد نشر البيانات الصينية.

وحقق الين أفضل أداء بين العملات الكبرى هذا العام حيث ارتفع نحو 2.2 في المئة أمام الدولار. وأدى هبوط اليوان الصيني في وقت سابق هذا العام إلى مخاوف بشأن الاقتصاد الصيني مما دفع المستثمرين إلى شراء الأصول التي توفر غطاء أمان ومن بينها الين الياباني.

وارتفع الدولار الاسترالي 0.6 في المئة إلى 0.6908 دولار أمريكي.

وبعد نشر البيانات الصينية الأخيرة هبط الدولار الاسترالي إلى 0.6839 دولار أمريكي مقتربا من أدنى مستوى في سبع سنوات الذي لامسه يوم الجمعة عندما بلغ 0.6827 دولار أمريكي.

وظل مؤشر الدولار الأمريكي مبتعدا بعض الشيء عن أعلى مستوى هذا العام والذي لامسه في الخامس من يناير كانون الثاني عند 99.634 حيث بلغ 99.145.

وظل اليورو يتحرك في نطاق 1.07-1.10 دولار هذا العام وكان آخر سعر تداول له 1.0881 دولار.

واستقر الجنيه الاسترليني عند 1.4278 دولار وهو مستوى لا يبعد كثيرا عن مستوى 1.4228 دولار الذي بلغه في مايو أيار 2010.

(إعداد إسلام يحيى للنشرة العربية - تحرير هالة قنديل)