مقدمة 2-مقتل 10 على الأقل في هجوم انتحاري بشمال غرب باكستان

Tue Jan 19, 2016 10:37am GMT
 

(لإضافة إعلان طالبان المسؤولية عن الهجوم)

إسلام اباد 19 يناير كانون الثاني (رويترز) - قال مسؤولون إن انتحاريا فجر نفسه قرب نقطة تفتيش تابعة للشرطة في شمال غرب باكستان اليوم الثلاثاء فقتل 10 أشخاص على الأقل وأصاب أكثر من 20 آخرين.

وقال منير خان وهو مسؤول بالإدارة المحلية لرويترز إن المهاجم صدم دراجته النارية في نقطة التفتيش بمنطقة جمرود إحدى المناطق القبلية الخاضعة للإدارة الاتحادية.

وأضاف "كان يركب دراجة نارية محملة بالمتفجرات وصدم نقطة التفتيش وسيارة قائد النقطة."

وذكر مسؤولون أن من بين القتلى خمسة رجال شرطة على الأقل بينهم قائد النقطة الذي استهدف المهاجم سيارته إضافة إلى طفل وصحفي محلي.

وأعلن مقبول دوار القائد البارز بحركة طالبان الباكستانية مسؤولية الحركة عن الهجوم. وقال لرويترز إنه جاء انتقاما لما قال انها حالات وفاة بين رجال طالبان المعتقلين لدى الحكومة في الفترة الأخيرة وقال إن الصحفي لم يكن مستهدفا.

وأعلنت جماعة منشقة عن طالبان مسؤوليتها كذلك عن التفجير.

ووقع الهجوم في منطقة تكثف قوات الأمن هجماتها فيها على حركة طالبان الباكستانية وجماعات متشددة أخرى على الحدود مع أفغانستان بعد مقتل أكثر من 150 شخصا معظمهم أطفال في مدرسة تابعة للجيش في ديسمبر كانون الأول 2014.

وتراجعت وتيرة الهجمات منذ حملة الجيش واقتصر وجود طالبان على جيوب صغيرة لكن الجماعات المتشددة لا تزال قادرة على شن هجمات كر وفر وتفجيرات انتحارية تستهدف قوات الأمن.

وقال متحدث باسم مجمع حياة اباد الطبي في بيشاور الذي نقل جرحى هجوم اليوم إليه في وقت سابق إن المستشفى استقبل ست جثث بينها جثة طفل.

(إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير أميرة فهمي)