مقدمة 1-سبايك لي وبينكت سميث يقاطعان حفل الاوسكار بسبب استبعاد ممثلين سود من الترشيحات

Tue Jan 19, 2016 8:38am GMT
 

(لإضافة مقتبسات وتفاصيل)

19 يناير كانون الثاني (رويترز) - قال المخرج السينمائي سبايك لي والممثلة جادا بينكت سميث وهما أمريكيان من أصول افريقية إنهما سيقاطعان حفل جوائز الأكاديمية الأمريكية للعلوم والفنون السينمائية الشهر القادم بسبب عدم اختيار أي من الممثلين السود ضمن ترشيحات الأوسكار.

وخلت قائمة المرشحين لجوائز الاوسكار في فئة التمثيل والتي اعلنت يوم الخميس من ممثلين سود للعام الثاني على التوالي.

وقال لي انه حرص على أن يكون إعلان مقاطعته لحفل جوائز الأوسكار متزامنا مع العطلة الوطنية لاحياء ذكرى داعية حقوق الإنسان الأمريكي الراحل مارتن لوثر كينج.

وكتب لي على تويتر "كيف يمكن للعام الثاني على التوالي أن يكون جميع المتنافسين العشرين في فئة الممثلين من البيض؟"

وقال لي الذي منح جائزة أوسكار فخرية في نوفمبر تشرين الثاني "40 ممثلا أبيض في عامين ولا يوجد بينهم واحد أسود على الاطلاق!".

وقالت شيريل بون إيزاكس رئيسة الأكاديمية الأمريكية للعلوم والفنون السينمائية إنه رغم اجراء الأكاديمية -التي تمنح جوائز الأوسكار- تغييرات في الأعوام القليلة القادمة للتشجيع على التنوع "إلا ان التغيير لن يأتي بالسرعة التي نتمناها. نحتاج لفعل المزيد."

ودعت إيزاكس وهي أمريكية من أصل افريقي إلى "تغييرات كبيرة" قائلة إنها "حزنت وشعرت بالإحباط لغياب الشمولية" في ترشيحات هذا العام.

وقالت "سنجري مراجعة خلال الأيام والأسابيع القادمة للأعضاء المعينين من أجل احلال مزيد من التنوع اللازم."

وقالت بينكت سميث التي شاركت في فيليمن من (ماتريكس) إنها لن تشارك في الحفل المقرر في 28 فبراير شباط.

ومن بين المملثين السود الذين خرجوا من سباق المنافسة على جائزة أوسكار أفضل ممثل هذا العام زوجها ويل سميث الذي قدم فيلم (كونكشن) وإدريس إلبا الذي قدم فيلم (بيستس اوف نو نيشن). (اعداد سامح الخطيب للنشرة العربية - تحرير محمد هميمي)