مقدمة 2-الأمم المتحدة تتهم الدولة الإسلامية "باستعباد" 3500 شخص في العراق

Tue Jan 19, 2016 6:14pm GMT
 

(لإضافة اقتباسات من المؤتمر الصحفي وخلفية)

من ستيفاني نيبيهاي

جنيف 19 يناير كانون الثاني (رويترز) - قالت الأمم المتحدة اليوم الثلاثاء إن مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية "يستعبدون" نحو 3500 شخص معظمهم من النساء والأطفال بالعراق.

وأضافت المنظمة الدولية في تقرير أن التنظيم المتشدد ارتكب انتهاكات واسعة النطاق قد "تصل في بعض الحالات إلى جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية وربما إبادة جماعية."

وقال التقرير إن قوات الأمن العراقية وجماعات موالية لها بينها قوات البشمركة الكردية قتلت واختطفت مدنيين أيضا. وأضاف التقرير "بعض من هذه الوقائع ربما ارتكبت ضد أشخاص يعتقد أنهم يدعمون الدولة الإسلامية أو على صلة بها."

وذكر التقرير أن 18802 مدني قتلوا في أعمال العنف بالعراق منذ يناير كانون الثاني 2014 وحتى أكتوبر تشرين الأول 2015 بالإضافة لإصابة 36245 مدنيا. ووصف التقرير هذه الأرقام بأنها "مفزعة".

وتقدر بعثة الأمم المتحدة بالعراق ومكتب حقوق الإنسان التابع للمنظمة الدولية أن 3500 شخص "مستعبدون حاليا" لدى الدولة الإسلامية.

وجاء في بيان مشترك صدر في جنيف "معظم أولئك المحتجزين نساء وأطفال غالبيتهم من الطائفة اليزيدية لكن هناك أيضا عددا من أقليات عرقية ودينية."

وقال فرانشيسكو موتا مدير مكتب حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في العراق إن مقاتلي التنظيم السني الذين أعلنوا مسؤوليتهم عن تفجيرات انتحارية في بغداد ضد مساجد وأسواق للشيعة يجب أن يمثلوا أمام محاكم دولية.   يتبع