رئيس وزراء سلوفاكيا يتجه للفوز في الانتخابات دون غالبية مطلقة

Tue Jan 19, 2016 12:14pm GMT
 

براتيسلافا 19 يناير كانون الثاني (رويترز) - أظهر استطلاع للرأي اليوم الثلاثاء أن حزب رئيس الوزراء روبرتو فيكو يتجه للفوز بيسر في الانتخابات العامة المزمع إجراؤها في مارس آذار لكنه قد يفتقر للأصوات اللازمة للاستمرار في الاستئثار بالحكم.

وأظهر استطلاع للرأي أجرته شركة (بوليس) لصالح موقع (سيتا) الإلكتروني الإخباري حصول الحزب الديمقراطي الاشتراكي الحاكم على 41 في المئة وهي نسبة أعلى بوضوح عن تلك التي حصل عليها أقرب منافسيه وهو حزب سييت الوسطي الوافد حديثا على الساحة السياسية ويقوده رادوسلاف بروشازكا المرشح الرئاسي السابق وأكبر خصوم فيكو.

وحصل الحزب الديمقراطي الاشتراكي على نسبة تأييد أقل قليلا من 44.4 في المئة التي حصل عليها عام 2012 وسمحت له بالحكم وحيدا للمرة الأولى منذ استقلال سلوفاكيا عام 1993.

وأشار استطلاع (بوليس) إلى أنه في حال إجراء الانتخابات في يناير كانون الثاني فسيحصل الحزب الديمقراطي الاشتراكي على 70 مقعدا وسيخسر الأغلبية في البرلمان المؤلف من 150 عضوا.

وظلت نسبة التأييد لحزب سييت 13.8 في المئة دون تغيير.

وحصل على المركز الثالث في الاستطلاع الحزب الوطني السلوفاكي المناهض للهجرة لكن شعبيته انخفضت إلى 7.9 في المئة من 8.2 في المئة في الاستطلاع السابق في ديسمبر كانون الأول.

وتحالف الحزب الوطني مع الحزب الديمقراطي الاشتراكي بين 2006 و2010 ويرجح المحللون أن يتحالف الحزبان من جديد.

ووضع فيكو مسألة الهجرة على رأس أولويات حملته الانتخابية ورفعت حكومته دعوى لمنع تنفيذ خطة الاتحاد الأوروبي لفرض حصص تلزم دول الأعضاء بتقاسم 120 ألفا من طالبي اللجوء.

(إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود)