رئيس المالديف السابق المسجون يأمل في انتعاش سياسي في بلاده

Tue Jan 19, 2016 1:11pm GMT
 

كولومبو 19 يناير كانون الثاني (رويترز) - قال المتحدث باسم الحزب المالديفي الديمقراطي اليوم الثلاثاء أن الرئيس السابق المسجون محمد نشيد موجود في سريلانكا لمدة يومين قبل أن يتوجه إلى بريطانيا للخضوع لجراحة هناك ويأمل انتعاش سياسي لدى عودته للبلاد.

ويقضي نشيد -وهو أول رئيس للمالديف ينتخب بطريقة ديمقراطية- حكما بالسجن 13 عاما بعد محاكمة سريعة في مارس آذار الماضي اجتذبت انتقادات دولية أدانته بتهم إرهاب لاختطافه المزعوم لقاض.

وقال عبد الغفور لرويترز إن نشيد وصل إلى سريلانكا يوم الاثنين مع أفراد من فريقه القانوني وعدد من أفراد أسرته وسيغادر إلى بريطانيا اليوم الأربعاء. وقال لرويترز "انه ضعيف جسديا قليلا لأنه كان في السجن لكنه في حال جيدة نفسيا."

وأضاف "قال إنه يأمل في انتعاش سياسي لدي عودته من الجراحة. ويتوقع أن يلتقي خلال زيارته لكولومبو ولندن مع عدد من أعضاء الحزب المنفيين الذين غادروا البلاد وسط ضغط من الحكومة."

ورحبت الولايات المتحدة بالافراج المؤقت عن نشيد وقال وزير الخارجية جون كيري في تغريدة على حسابه على تويتر "إن الافراج عن محمد نشيد هو خطوة على الطريق الصحيح. نحن نحث حكومة المالديف المزيد من الديمقراطية."

وأطيح بنشيد في ظروف ملتبسة عام 2012 لأمره باعتقال قاض في خطوة أدانتها الأمم المتحدة والولايات المتحدة وجماعات حقوق الإنسان على أنها ذات دوافع سياسية.

(إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير لبنى صبري)