محكمة بريطانية تقر قانونية احتجاز رفيق الصحفي الذي ساعد ادوارد سنودن

Tue Jan 19, 2016 1:40pm GMT
 

لندن 19 يناير كانون الثاني (رويترز) - قضت محكمة الاستئناف في بريطانيا اليوم الثلاثاء بقانونية احتجاز رفيق صحفي ساعد على نشر تسريبات متعاقد وكالة الأمن الوطني الأمريكية السابق ادوارد سنودن.

وأوقفت الشرطة البريطانية ديفيد ميراندا في مطار هيثرو في أغسطس اب 2013 لدى وصوله إلى لندن قادما من برلين ومتجها إلى ريو دي جانيرو في البرازيل وصادرت أدوات من بينها مادة إعلامية الكترونية تشمل 58 ألف وثيقة.

وجادل ميراندا -رفيق الصحفي الأمريكي جلين جرينوالد- بان مثل هذا الاعتقال سيكون له "تأثير سلبي بكل تأكيد على حرية التعبير الصحفية" لكن المحكمة البريطانية قالت إن احتجازه لم ينتهك القانون.

وقالت المحكمة في ملخص لحيثيات قرارها "استئناف السيد ميراندا على استخدام السلطة في قضيته مرفوض."

وأضافت "ترفض المحكمة حجة السيد ميراندا بان استخدام سلطة التوقيف ضده كان غير مبرر وتدخلا غير مناسب."

وقال ميراندا إن الشرطة تصرفت بشكل غير قانوني وانتهكت حقه في حرية التعبير الذي نصت عليه الاتفاقية الأوروبية لحقوق الإنسان.

لكن المحكمة قالت إن البند الوارد في قانون الإرهاب الذي اعتقل على أساسه ميراندا لا يتعارض مع الاتفاقية التي تحمي حرية التعبير بشأن ما يتعلق بالمواد الصحفية. (إعداد سامح الخطيب للنشرة العربية - تحرير محمد هميمي)