مسؤول فلسطيني: صحفي معتقل مضرب عن الطعام منذ 56 يوما في وضع صحي حرج

Tue Jan 19, 2016 4:11pm GMT
 

من علي صوافطة

رام الله (الضفة الغربية) 19 يناير كانون الثاني (رويترز) - ق ال مسؤول فلسطيني اليوم الثلاثاء إن الصحفي المعتقل محمد القيق في السجون الإسرائيلية المضرب عن الطعام منذ 56 يوما على التوالي احتجاجا على اعتقاله الإداري في وضع صحي حرج.

وقال عيسى قراقع رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين في منظمة التحرير الفلسطينية إن القيق (33 عاما) "دخل في حالات صحية صعبة جدا وأكثر من مرة دخل في حالة غيبوبة كان آخرها يوم الجمعة الماضي ونقل إلى العناية المركزة في مستشفى العفولة."

وأضاف لرويترز خلال مشاركته في اعتصام أمام مقر الصليب الأحمر في رام الله تضامنا مع المعتقلين في السجون الإسرائيلية "الأطباء الإسرائيليون يخشون أن يصاب (القيق) بنزيف دماغي وبالتالي فهو في حالة قد يتعرض لموت فجائي إذا استمر هذا الإضراب."

واعتقلت إسرائيل القيق وهو متزوج ولديه طفلين ويعمل مراسلا صحفيا لإحدى القنوات الفضائية العربية من منزله في رام الله في 21 نوفمبر تشرين ثاني.

وقالت مؤسسة الضمير لرعاية الأسير وحقوق الإنسان إن القيق بدأ اضرابه عن الطعام بعد أربعة أيام من اعتقاله رفضا "لتعذيبه وسوء المعاملة التي تعرض لها".

وأضافت المؤسسة على موقعها على الإنترنت "بعد مضي 25 يوما من التحقيق المتواصل معه تم نقله وهو مضرب إلى العزل في سجن مجدو وهناك صدر بحقه أمر اعتقال إداري لمدة 6 شهور."

وأوضحت المؤسسة أنه "نتيجة لتدهور وضعه الصحي نقل إلى عيادة سجن الرملة في الثامن عشر من ديسمبر كانون الأول الماضي وفي تاريخ الثلاثين من نفس الشهر نقل إلى مستشفى العفولة بسبب تدهور وضعه الصحي."

وتستخدم إسرائيل الاعتقال الإداري بحق الفلسطينيين استنادا إلى قانون يتيح الاعتقال لفترات تترواح بين ثلاثة وستة أشهر قابلة للتجديد بدون محاكمة.   يتبع