اختيار جهاز الامن الداخلي البريطاني الوكالة الأكثر مراعاة لحقوق المثليين

Tue Jan 19, 2016 5:39pm GMT
 

لندن 19 يناير كانون الثاني (رويترز) - قبل 25 عاما ألغى جهاز الأمن الداخلي البريطاني "إم.آي.5" حظرا على توظيف الأشخاص المثليين لكنه اختير اليوم الثلاثاء الوكالة الأكثر مراعاة للمثليين في البلاد.

وجاء جهاز الأمن الداخلي في المرتبة الأولى من بين أكثر من 400 منظمة وفقا لمؤشر مؤسسة ستونوال الحقوقية لعام 2016 والمتعلق بالمساواة في أماكن العمل بالنسبة للسحاقيات والمثليين وثنائي الجنس والمتحولين جنسيا بعد أن كان قبل ست سنوات فقط في المرتبة 134 على نفس المؤشر.

وقال اندرو باركر المدير العام لجهاز الأمن الداخلي للمؤسسة الحقوقية "يعطي الأشخاص أفضل ما لديه عندما يشعرون أنهم محل دعم وتقدير ويعاملون باحترام من قبل زملائهم."

وأضاف باركر أن "التنوع حيوي بالنسبة إلى (إم.آي. ) ليس فقط لأننا نمثل المجتمعات التي نخدمها بل لاننا نعتمد أيضا على مهارات الاشخاص الاكثر موهبة مهما كانوا وأينما كانوا."

وتأسس جهاز (إم.آي. ) عام 1909 لمواجهة عمليات التجسس الألمانية قبل الحرب العالمية الأولى وكافح أنشطة جهاز المخابرات السوفيتية (كي.جي.بي) خلال الحرب الباردة وهو اليوم ينفق نحو ثلثي تمويله على مكافحة الإرهاب الدولي خاصة المرتبط بسوريا. (إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير حسن عمار)