قتيلان في غارة جوية باليمن والتحالف يطرد سفنا من ميناء المكلا

Tue Jan 19, 2016 6:46pm GMT
 

عدن 19 يناير كانون الثاني (رويترز) - قتل شخصان في شرق اليمن اليوم الثلاثاء في هجوم قال سكان إنه ربما نفذ بطائرة أمريكية بدون طيار استهدف عناصر من تنظيم القاعدة بينما يبدو أن التحالف الذي تقوده السعودية يستعد للتحرك صوب ميناء يسيطر عليه متشددون.

وقال سكان إن طائرة بدون طيار هاجمت مساء اليوم الثلاثاء سيارة على مشارف سيئون ثاني أكبر مدن محافظة حضرموت. وأضافوا أن السيارة تحولت لحطام بفعل الغارة الجوية واحترق ركابها حتى تشوهت معالمهم.

وأقرت الولايات المتحدة باستخدام طائرات بدون طيار لكنها رفضت التعليق على هجمات بعينها.

واستغل تنظيم القاعدة في جزيرة العرب الصراع بين الحوثيين والقوات الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي فسيطر على مناطق وأصبح يعمل بحرية أكبر. وتنفذ الولايات المتحدة حملتها الخاصة ضد المتشددين الإسلاميين.

وينشط التنظيم في مناطق مختلفة من اليمن ويسيطر على المكلا عاصمة حضرموت التي استولى عليها في أبريل نيسان من العام الماضي بعد أسابيع من نجاح الحوثيين في إجبار حكومة هادي على الفرار من عدن إلى السعودية. وعاد هادي إلى عدن بعد أن طردت قوات التحالف الحوثيين منها.

وفي المكلا قال عمال ومسؤولون في الميناء المحلي إن البوارج الحربية التابعة للتحالف أمرت جميع السفن غير المسجلة بالمغادرة على الفور فيما يبدو أنها محاولة للتحرك ضد المتشددين الإسلاميين الذين يسيطروت على ميناء العاصمة الإقليمية.

وقبل أيام قتلت غارة شنتها طائرة بدون طيار ثلاثة أشخاص للاشتباه في أنهم من عناصر القاعدة بينما كانوا يستقلون سيارة في وسط اليمن. (إعداد سامح البرديسي للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني)