حصري - مقدمة 1-الجبير يحذر من تمويل إيران لأنشطة "شريرة" بعد رفع العقوبات

Tue Jan 19, 2016 8:38pm GMT
 

(لإضافة مقتبسات وتفاصيل)

من أنجوس مكدوال

الرياض 19 يناير كانون الثاني (رويترز) - قال وزير الخارجية السعودي عادل الجبير لرويترز اليوم الثلاثاء إن رفع العقوبات عن إيران بعد اتفاقها النووي مع القوى العالمية سيكون تطورا مضرا إذا استخدمت طهران الدخل الإضافي لتمويل "أنشطة شريرة".

وفي أول تعليق مباشر من السعودية على رفع العقوبات قال الجبير في مقابلة إن السعودية لن تتفاوض أبدا على "عقيدتنا وأمننا" وأضاف أن استمرار جهود الولايات المتحدة هو الأساس للحفاظ على الاستقرار.

وترحب السعودية في العلن دائما بالاتفاق النووي الإيراني شريطة أن يشمل نظام تفتيش صارما وأن تكون هناك إمكانية لإعادة العقوبات بسرعة إذا خالفت طهران القواعد.

لكن مسؤولين عبروا في أحاديث خاصة عن قلقهم من أن يتيح الاتفاق مجالا أكبر لإيران لدعم فصائل وحلفاء آخرين في أجزاء مختلفة من المنطقة بفضل الأموال الإضافية التي ستتمكن من الحصول عليها بعد رفع العقوبات وتخفيف الضغط الدبلوماسي.

وقال الجبير "هذا يتوقف على إلى أين ستوجه هذه الأموال. إذا كانت ستذهب لدعم الأنشطة الشريرة للنظام الإيراني فسيكون هذا سلبيا وسيؤدي إلى انتكاسة. اذا اتجهوا لتحسين مستوى معيشة الشعب الإيراني فسيكون هذا محل ترحيب."

وحين سئل الجبير إن كانت السعودية بحثت السعي للحصول على قنبلة إذا تمكنت إيران من الحصول على واحدة أجاب قائلا "لا أعتقد أن من المنطقي التوقع بأننا سنناقش هذا الأمر علنا ولا أعتقد أن من المعقول توقع إجابة مني على سؤال كهذا بطريقة أو بأخرى."

وأضاف "هناك أمران لا نتفاوض بشأنهما في السعودية. عقيدتنا وأمننا. سنقوم بكل ما ينبغي القيام به لحماية شعبنا وبلدنا." (إعداد دينا عادل للنشرة العربية - تحرير حسن عمار)