مكتب التحقيقات: إرتفاع جرائم العنف في امريكا في النصف الاول من 2015

Tue Jan 19, 2016 11:05pm GMT
 

واشنطن 19 يناير كانون الثاني (رويترز) - أظهرت أرقام أولية نشرها مكتب التحقيقات الاتحادي (إف بي آي) اليوم الثلاثاء أن جرائم العنف في الولايات المتحدة زادت بنسبة 1.7 بالمئة في النصف الاول من 2015 مع إرتفاع جرائم القتل لكن جرائم الاعتداء على الممتلكات هبطت 4.2 بالمئة.

وتأتي هذه الزيادة بعد تراجع معدلات الجرائم في البلاد بشكل مطرد على مدى العشرين عاما الماضية.

وأشارت البيانات إلى ان جرائم القتل زادت بنسبة 6.2 بالمئة في النصف الاول من العام الماضي مقارنة مع الفترة نفسها من 2014 في أول زيادة على أساس سنوي منذ 2012 .

وارتفعت جرائم الاعتداء العمد على الاشخاص 2.3 بالمئة وجرائم السطو المسلح 0.3 بالمئة.

وزادت جرائم الاغتصاب بنسبة 1.1 بالمئة في حين قفزت جرائم التحرش الجنسي حوالي 10 بالمئة.

وقال مكتب التحقيقات ان جرائم سرقة السيارة زادت بنسبة واحد بالمئة في حين انخفضت جرائم الحريق العمد 5.4 بالمئة.

ولم تكشف البيانات عن أعداد الجرائم مكتفية بالنسبة المئوية للزيادات أو الانخفاضات.

(اعداد وجدي الالفي للنشرة العربية)