فيتش: القواعد المصرفية الجديدة في مصر قد تضعف نوعية الأصول

Wed Jan 20, 2016 10:11am GMT
 

20 يناير كانون الثاني (رويترز) - قالت وكالة فيتش للتصنيف الائتماني اليوم الأربعاء إن القواعد التي تبناها البنك المركزي المصري في وقت سابق هذا الشهر بهدف دعم إقراض الشركات الصغيرة والمتوسطة قد تضعف نوعية القروض التي تقدمها البنوك المصرية في الأمد المتوسط.

وكان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي قال في وقت سابق هذا الشهر إن القطاع المصرفي سيضخ 200 مليار جنيه مصري (25.5 مليار دولار) لدعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة.

وأضافت الوكالة في تقرير تلقت رويترز نسخة منه أن إجراءات أخرى أعلنها البنك المركزي في 11 يناير كانون الثاني "لها تأثير إيجابي محدود على النشاط الائتماني لكن من المستبعد أن تؤثر كثيرا على إدارة المخاطر لدى البنوك بشكل عام."

وفي 11 يناير كانون الثاني أعلن البنك المركزي ضوابط جديدة للبنوك تشمل خفض الحد الأقصى للأموال المسموح للبنوك بإقراضها للعميل الواحد بجانب خفض الحد الأقصى لإجمالي حجم الأموال المستثمرة في مجموع صناديق أسواق النقد وصناديق الدخل الثابت التابعة للبنك.

(الدولار = 7.83 جنيه مصري) (إعداد عبد المنعم درار للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي)