سنغافورة تعتقل 27 شخصا من بنجلادش وترحل 26 منهم

Wed Jan 20, 2016 10:32am GMT
 

سنغافورة 20 يناير كانون الثاني (رويترز) - قالت حكومة سنغافورة اليوم الأربعاء إن السلطات في الدولة الصغيرة الثرية متعددة الأعراق اعتقلت 27 عامل بناء من بنجلادش يؤيدون تنظيمات إسلامية بينها القاعدة والدولة الإسلامية ورحلت 26 منهم.

وقالت وزارة الداخلية إن اعتقالهم تم في نوفمبر تشرين الثاني وديسمبر كانون الأول. وأضافت أن 26 رحلوا بينما وُضع الأخير في السجن لمحاولته مغادرة سنغافورة بطريق غير شرعي بعد أن نما إلى علمه اعتقال الآخرين.

وكشف التحقيق أن عدة أعضاء في المجموعة بحثوا تنفيذ أعمال عنف مسلح في الخارج لكنهم لم يخططوا لأي هجوم في سنغافورة. وقالت وزارة الداخلية إن بعضهم فكر في المشاركة في العمليات الجهادية المسلحة في الشرق الأوسط.

وقال يعقوب إبراهيم الوزير المسؤول عن شؤون المسلمين في حسابه على فيسبوك "أحث على أن نكون أكثر يقظة سواء في مواجهة التعاليم والمعتقدات المتطرفة أو أي أنشطة مشبوهة حولنا."

وأضاف "في نفس الوقت آمل أن نظل موحدين وألا نلجأ إلى التمييز ضد العمال الأجانب هنا."

وأحبطت سنغافورة مؤامرات لشن هجمات من قبل متشددين بعد هجمات القاعدة على الولايات المتحدة في سبتمبر أيلول 2001. وفي الآونة ألأخيرة زادت المخاوف في دول كثيرة من انضمام أفراد فيها إلى الدولة الإسلامية.

وقالت وزارة الداخلية في سنغافورة إن مواطني بنجلادش المعتقلين لاقوا تشجيعا على العودة إلى بلادهم وشن جهاد مسلح ضد حكومة داكا وإنهم حاولوا ضم مواطنين آخرين إليهم.

وجاء الإعلان عن اعتقالهم في سنغافورة بعد أسبوع من هجوم وقع في قلب جاكرتا عاصمة دولة إندونيسيا المجاورة وهو ما يبرز التهديد المتزايد لجنوب شرق آسيا من مسلمين متطرفين. (إعداد محمد عبد اللاه للنشرة العربية - تحرير أميرة فهمي)