مقدمة 1-الصين تتهم سويديا محتجزا بنشر معلومات كاذبة

Wed Jan 20, 2016 10:52am GMT
 

(لإضافة تصريحات سفير الاتحاد الأوروبي للصين ووزارة الخارجية الصينية)

بكين 20 يناير كانون الثاني (رويترز) - اتهمت الحكومة الصينية مواطنا سويديا محتجزا بإدارة جماعة حقوقية في الصين دون تصريح "تختلق وتشوه" المعلومات عن البلاد وتعمل على تنظيم آخرين "للتدخل" في قضايا حساسة.

وأكدت الصين في وقت سابق من الشهر أن السلطات احتجزت بيتر دالين (35 عاما) الذي شارك في تأسيس الجماعة الصينية للعمل العاجل بتهمة تعريض الأمن العام للخطر. وتعمل الجماعة مع محامين صينيين مدافعين عن حقوق الانسان.

وقالت الشرطة الصينية وسلطات الأمن القومي في بيان إنها "ضبطت منظمة غير مشروعة ترعى أنشطة تعرض الأمن القومي الصيني للخطر." ونشرت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) البيان في ساعة متأخرة من الليل.

وقال سفير الاتحاد الأوروبي هانز ديتمار شفايزجوت إن حملة الصين ضد حقوق الإنسان إلى جانب عدد من القضايا التي تشمل مواطنين من الاتحاد الأوروبي هي مبعث قلق شديد.

وقال خلال مؤتمر صحفي "نتمنى أن نرى شفافية كاملة" مضيفا أن الاتحاد الأوروبي أبلغ الصين ببواعث قلقه.

وذكرت وكالة شينخوا أن جماعة دالين "عينت ودربت آخرين لجمع معلومات عن الصين وتلفيقها وتحريفها."

وقالت الوكالة "كما نظمت آخرين للتدخل في قضايا حساسة وأججت نزاعات بشكل متعمد وحرضت على مواجهات عامة ضد الحكومة."

وقال المتحدث باسم الخارجية الصينية هونغ لي عندما سئل إن كان دالين هُدد بسحب دوائه لانتزاع اعتراف منه إن المعتقل السويدي عُرض على أطباء خلال احتجازه وحصل على علاج.   يتبع