نمو الأجور في بريطانيا بأبطأ وتيرة منذ فبراير رغم تراجع البطالة

Wed Jan 20, 2016 10:52am GMT
 

لندن 20 يناير كانون الثاني (رويترز) - أظهرت بيانات رسمية اليوم الأربعاء أن نمو الأجور في بريطانيا في ثلاثة أشهر حتى نوفمبر تشرين الثاني سجل أبطأ وتيرة منذ فبراير شباط في أحدث مؤشر على أن بنك انجلترا المركزي سيستغرق وقتا قبل أن يرفع أسعار الفائدة.

وجاء تباطؤ نمو الأجور على الرغم من انخفاض معدل البطالة في بريطانية على نحو غير متوقع إلى 5.1 بالمئة وهو أدنى مستوى منذ أوائل 2006 هبوطا من 5.2 بالمئة في ثلاثة أشهر حتى أكتوبر تشرين الأول.

ويواصل بنك انجلترا المركزي مراقبة نمو الأجور عن كثب إذ أنه يضع ذلك في الحسبان عند رفع أسعار الفائدة في الوقت الذي يحوم فيه التضخم حول الصفر منذ شهور بينما يؤثر تراجع الاقتصاد العالمي سلبا على الناتج البريطاني.

وزاد إجمالي أجور العمال بما في ذلك المكافآت 2.0 بالمئة في ثلاثة أشهر حتى نوفمبر تشرين الثاني مقارنة بتوقعات بلغت 2.1 بالمئة في استطلاع لرويترز. وارتفعت الأجور بدون المكافآت 1.9 بالمئة مقارنة مع توقعات بارتفاع 1.8 بالمئة.

وفي شهر نوفمبر تشرين الثاني بمفرده زاد إجمالي الأجور في القطاع الخاص الذي يراقبه بنك انجلترا عن كثب 2.2 بالمئة مقابل توقعات بارتفاعه 2.1 بالمئة. (إعداد محمد اليماني للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي)