20 كانون الثاني يناير 2016 / 12:25 / بعد عامين

مقدمة 1-استنباط سلالات بعوض مقاومة لفيروس زيكا في البرازيل

(لاضافة تفاصيل واقتباسات)

برازيليا 20 يناير كانون الثاني (رويترز) - قال باحثون أمس الثلاثاء إنهم استنبطوا بعوضا معدلا وراثيا للحد من انتشار فيروس زيكا وفيروسات خطيرة أخرى ينقلها البعوض بالبرازيل.

وتولت شركة اوكسيتيك الفرع البريطاني لشركة انتريسكون الامريكية للبيولوجيا التخليقية انتاج هذه السلالة التي تم تحويرها وراثيا بحيث تهلك أنسال ذكور البعوض من جنس (ايديس ايجبتاي) قبل البلوغ والقدرة على التكاثر.

وتقوم شركة اوكسيتيك باستنباط السلالة الجديدة بمنطقة كامبيناس بالبرازيل وقالت إنها ستبني منشأة اخرى في منطقة بيراسيكابا القريبة بولاية ساو باولو في اعقاب نجاح النتائج في تقليص أعداد هذا الجنس الذي يحمل ايضا خطر الاصابة بحمى الدنج.

ولم يكن فيروس زيكا -الذي رصد بافريقيا في أربعينات القرن الماضي- معروفا في الأمريكتين حتى العام الماضي حيث ظهر في شمال شرق البرازيل ثم واصل انتشاره بسرعة في أمريكا اللاتينية.

وربطت سلطات الصحة البرازيلية انتشار زيكا بارتفاع أعداد الاطفال الذين يولدون بحالة نادرة تتسم بصغر حجم الرأس تؤثر على الأوضاع العصبية للرضيع.

وفيما تشهد البرازيل موسما ممطرا تبذل السلطات جهودا حثيثة لمكافحة تزايد أعداد البعوض.

وقال مسؤولو الألعاب الاولمبية والسياحة في البرازيل يوم الاثنين إن الفيروس لا يمثل خطرا كبيرا على الزائرين الأجانب وذلك رغم تحذير وزير الصحة للنساء الحوامل من ضرورة استشارة الطبيب قبل زيارة البلاد مما زاد المخاوف من الفيروس.

يجئ التحذير من الفيروس قبل اسبوعين من مهرجان تجوب احتفالاته أنحاء البلاد ويحتل مكانة متميزة ضمن أنشطة السياحة بالبرازيل.

ولا يوجد لقاح لعلاج فيروس زيكا الذي يتسبب في ارتفاع درجة حرارة جسم المريض وفي الطفح الجلدي ولم تظهر على 80 في المئة من المصابين بالفيروس أي أعراض.

وقالت شركة اوكسيتيك إن السلالة الجديدة المحورة وراثيا نجحت في الإقلال من يرقات البعوض بنسبة 82 في المئة في المناطق التي تم نشر السلالة المعدلة بها خلال الفترة بين ابريل نيسان ونوفمبر تشرين الثاني الماضيين فيما أعلنت السلطات أيضا عن تراجع كبير في اعداد الاصابة بحمى الدنج.

وقالت السلطات البلدية في ساو باولو -كبرى مدن البرازيل- إنها وزعت وسائل اختبار سريعة لمساعدة المستشفيات العامة في التعرف على المرضى المصابين بحمى الدنج وانتشرت عدة بؤر له في السنوات القليلة الماضية.

وأصدرت المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها الاسبوع الماضي تحذيرات بعدم سفر الأمهات الحوامل الى 14 دولة ومنطقة بمنطقتي الكاريبي وأمريكا اللاتينية التي ينتشر بها الفيروس.

وأصدرت المراكز أمس نشرة تعليمات موجهة لأطباء النساء والتوليد بشأن تعرض النساء الحوامل لفيروس زيكا. وتتضمن الارشادات الجديدة التي كانت رويترز أول من اعلن عنها توصيات للاطباء الذين يتابعون حالات الحوامل اللائي يسافرن الى مناطق انتشار الفيروس.

وأكد مسؤولو الصحة يوم السبت الماضي ولادة أول طفل يعاني من حالة صغر حجم الرأس بالولايات المتحدة المرتبطة بفيروس زيكا. وولد الطفل في هاواي لأم اصيبت بالفيروس عندما كانت في البرازيل في مايو ايار الماضي.

ويتعين اجراء أشعة بالموجات فوق الصوتية للحوامل اللائي تثبت اصابتهن بالفيروس لفحص حجم رأس الجنين وتقدير كمية الكالسيوم في المخ علاوة على فحص السائل الأمنيوسي المحيط بالجنين في الرحم مع اجراء هذه الأشعة كل ثلاثة أو أربعة أسابيع لمراقبة نمو الجنين وتركيبه التشريحي.

ولا توجد حاليا فحوص متاحة لتشخيص الاصابة بفيروس زيكا حيث تتطلب فحوص تأكيد الاصابة بالفيروس امكانيات عالية بمختبرات متقدمة لا تتوافر بمعظم المستشفيات العادية.

إعداد محمد هميمي للنشرة العربية - تحرير سامح الخطيب

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below