إعادة-كبير الاقتصاديين في شتات أويل يتوقع تعافي سوق النفط في 2016

Wed Jan 20, 2016 1:04pm GMT
 

(لاضافة حرف في العنوان)

ساندفيورد 20 يناير كانون الثاني (رويترز) - تتوقع شركة شتات أويل النرويجية تعافي سوق النفط من تخمة المعروض وتحقيقها توازنا أفضل خلال 2016 بعد سنوات شهدت فائضا في الإنتاج أدى إلى هبوط حاد لأسعار الخام.

وتتناقض هذه التوقعات مع تقديرات وكالة الطاقة الدولية التي تشير إلى أن السوق ستظل متخمة بالمعروض حتى أواخر العام الحالي على الأقل وأن سعر النفط قد ينزل عن مستواه الحالي الأدنى في 12 عاما.

وقال إريك ويرنس كبير الخبراء الاقتصاديين في شتات أويل لرويترز في مؤتمر اليوم الأربعاء "لا يمكننا استبعاد ذلك (استمرار تخمة المعروض) إذا جاءت الزيادة في إنتاج إيران فوق التوقعات. في الوقت نفسه يتطلب ذلك انخفاضا نسبيا في نمو الطلب الصيني. وعليه يمكن أن تتحقق توقعات وكالة الطاقة الدولية."

لكن ذلك ليس هو السيناريو المفضل لشتات أويل.

فيقول ويرنس "النتيجة الأرجح هي أن إنتاج إيران سيزيد بما بين 300 ألف و500 ألف برميل يوميا خلال السنة بينما سيتراجع الإنتاج في بعض المناطق خارج أوبك. ومن ثم سيكون هناك تعاف بفضل النمو القوي للطلب والذي قد يصل إلى 1.5 مليون برميل يوميا."

وأضاف "وبناء على ذلك تتمثل النتيجة الأرجح في أن السوق ستتوازن في 2016."

وهوت أسعار النفط من 115 دولارا للبرميل في صيف 2014 إلى 28 دولارا اليوم الأربعاء مسجلة أدنى مستوياتها منذ عام 2003 .

وتتوقع أوبك أيضا أن تستعيد سوق النفط توازنها في 2016 رغم زيادة الإنتاج الإيراني بعد رفع الأمم المتحدة للعقوبات المفروضة عليها. وتستهدف طهران زيادة الإنتاج بواقع 500 ألف برميل يوميا في العام الحالي. (إعداد عبد المنعم درار للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي)