20 كانون الثاني يناير 2016 / 15:06 / بعد عامين

تلفزيون- مجلس النواب المصري مُطالب باقرار مئات القوانين خلال 15 يوما فقط

الموضوع 3193

المدة 4.25 دقيقة

القاهرة في مصر

تصوير 19 يناير كانون الثاني 2016 وحديث ولقطات من الأرشيف

الصوت طبيعي مع لغة عربية

المصدر تلفزيون رويترز / التلفزيون المصري

القيود جزء غير متاح في مصر / يُحظر الاستخدام بعد الساعة 13.32 بتوقيت جرينتش يوم 19 فبراير شباط 2016 دون تعاقد مسبق

القصة

بعد ثلاث سنوات ظلت مصر خلالها بلا برلمان يتعين على مجلس النواب المنتخب حديثا أن يُقر أو يُعَدل أو يرفض -خلال 15 يوما فقط منذ أول اجتماع له يوم 10 يناير كانون الثاني- مئات القوانين التي صدرت بقرارات جمهورية خلال تلك الفترة.

فالرئيس عبد الفتاح السيسي يتطلع لأن يقر البرلمان أكثر من 300 قانون صدرت بقرارات جمهورية خلال ما مضى من رئاسته وخلال رئاسة سلفه الرئيس المؤقت عدلي منصور.

وقال محمود سعد الدين رئيس تحرير موقع برلماني بمؤسسة اليوم السابع إنه يتعين مناقشة القوانين على نحو فعَال لتفادي مأزق قانوني.

أضاف سعد الدين لتلفزيون رويترز "لأن الـ 300 قانون دول (هذه) بيؤسسوا لحاجات كتير. فيه منها قوانين اقتصاد وقوانين تظاهر وقانون خطابة وقانون تنظيم أزهر وقانون جامعات وقانون أحول مدنية وضرائب. فبالتالي انت بتتكلم عن قانون في كل قطاع من القطاعات الهامة اللي في البلد. لو البرلمان ما ناقشهاش.. مصر لبست (صدمت) في الحيطة (الحائط). وأنا آسف على المصطلح بس هو ده المصطلح الحقيقي."

ويهيمن على مجلس النواب -الذي يضم 568 نائبا منتخبا و28 نائبا معينين من جانب السيسي مباشرة بحكم الدستور- تحالف دعم مصر الذي يضم أكثر من 400 نائب من مؤيدي السيسي.

وأقر مجلس النواب يوم الأحد (17 يناير كانون الثاني) قانونا مثيرا للجدل لمكافحة الارهاب.

ويذكر القانون بالتفصيل العقوبات المقررة للجرائم ذات الصلة بالارهاب والتي تتفاوت من السجن خمس سنوات وحتى عقوبة الاعدام ويحمي أفراد الجيش والشرطة من العقوبات القانونية لما يسميه استخدام متناسب للقوة.

وقالت مصادر برلمانيه إنه تم إقرار قانون مكافحة الارهاب بموافقة أغلبية بلغت 457 عضوا مقابل رفض 24 عضوا دون أي تعديل للقرار الجمهوري بقانون الأصلي.

وقال عضو مجلس النواب ولجنة التعليم أحمد المشنب إن القوانين تُدرس بعناية في لجان في المجلس ثم تُناقش قبل إقرارها.

وأضاف "كل القوانين التي مرت أو اللي هتمر دي دُرست بشكل عاوز أقول لك بشكل جيد جدا مش امتياز. وأنا بأوعد المواطن المصري وأنا باتكلم باسمي أنا وان شاء الله باسم النواب أصدقائي ان احنا هنحاول بشتى الطرق ان احنا أي بنود في أي مواد المواطن هيحس (أنها ليست في مصلحته). احنا عندنا لجنة اسمها لجنة الاقتراحات والشكاوي مفتوحة لجميع المواطنين قبل الأعضاء. أي مواطن مصري له الأحقية انه يقترح قانون أو يمسك قانون يذاكره ويعدل فيه ويقترحه على مجلس الشعب منه للجنة الاقتراحات والشكاوي."

وشدد المشنب على أن البرلمان يحرص على الالتزام بالاجراءات القانونية قبل ان يُقر أي قانون.

وقال "هو حضرتك القوانين بتيجي عندنا كل قانون يخص لجنة يروح قل مثلا لجنة التعليم. لجنة التعليم بتدرسه دراسة أكثر من 48 ساعة متواصلين أو متقطعين. بعد كده بنعتمده.. بنقره.. بعد كده بينزل الأمانة العامة. الأمانة العامة بتدرجه في جدول أعمال الجلسة العامة اللي هي المفروض بتقترح عليها جميع القوانين مرة أخرى. ولكي يصوت يتم تصويت الـ 596 عضو كاملا على كل قانون.. قانون."

لكن الفقيه الدستوري محمد نور فرحات عبر عن تشككه في الالتزام بشكل صحيح بالاجراءات القانونية.

وقال نور فرحات "فالذي حدث من الناحية الفعلية أن أغلب اللجان أو كل اللجان وافقت على كافة القوانين دون مناقشة وستُعرض اليوم وسيوافق عليها المجلس دون مناقشة. وأنا رأيي بأكرره القانون أنه اذا لم يثبُت في مضابط اللجان وفي مضبطة المجلس أنه تم مناقشة هذه القوانين ستصبح هذه القوانين في حُكم العدم."

وكان البرلمان السابق في مصر قد انتُخب في 2011-2012 في أول انتخابات نزيهة تشهدها مصر بعد انتفاضة 25 يناير كانون الثاني 2011 والتي أنهت حكم الرئيس حسني مبارك الذي استمر 30 عاما.

وهيمن إسلاميون على ذلك البرلمان الذي حلته المحكمة الدستورية العليا في منتصف عام 2012 بعد أن قضت بعدم دستورية القوانين التي أُجريت على أساسها الانتخابات.

وبعد عام من ذلك التاريخ أُطيح بالرئيس محمد مرسي المنتمي لجماعة الاخوان المسلمين بعد احتجاجات شعبية حاشدة على حكمه.

وتحل يوم الاثنين (25 يناير كانون الثاني) الذكرى الخامسة لانتفاضة 2011 وسط دعوات من جماعة الاخوان المسلمين بتنظيم احتجاجات حاشدة في ذلك اليوم.

خدمة الشرق الأوسط التلفزيونية (إعداد محمد محمدين للنشرة العربية - تحرير محمد محمدين)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below