مقابلة-المفوض الاقتصادي: لا أزمة مالية عالمية ولا تغير في توقعات نمو الاتحاد الأوروبي

Wed Jan 20, 2016 1:28pm GMT
 

من بول تايلور

دافوس (سويسرا) 20 يناير كانون الثاني (رويترز) - قال مفوض الشؤون الاقتصادية في الاتحاد الأوروبي بيير موسكوفيتشي اليوم الأربعاء إن البنوك المركزية مازال أمامها الكثير الذي يمكنها فعله لمجابهة تباطؤ الاقتصاد العالمي بما لا يغير توقعات التعافي في منطقة اليورو.

وقال موسكوفيتشي في مقابلة مع تلفزيون رويترز خلال المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس إنه لا يعتقد أنه ستكون هناك أزمة مالية عالمية مجددا على الرغم من الاضطرابات في الأسواق العالمية خلال الأسابيع القليلة الأولى من هذا العام والناتجة عن التباطؤ الصيني وهبوط أسعار النفط.

وردا على سؤال حول ما إذا كان ما لدى البنوك المركزية الأساسية في العالم من ذخيرة تسمح بإنعاش الاقتصاد العالمي قد نفد بعد سنوات من تدني أسعار الفائدة والتيسير الكمي قال موسكوفيتشي "لديهم بنادق وبوسعهم التحرك."

وبينما رفض الاشتراكي الفرنسي موسكوفيتشي إعطاء توصية بسياسة للبنك المركزي الأوروبي المستقل قال إن البنك تبنى الإجراء الصحيح منذ 2012 لحماية وحدة منطقة اليورو وإظهار قدرتها على مقاومة أي صدمة.

وأضاف موسكوفيتشي أن البنك المركزي الأوروبي تطرق أيضا إلى قضايا سياسية متصلة بضعف النمو وقال "نحن بحاجة للمضي قدما في ذلك."

وقال المسؤول الأوروبي أيضا إنه لا يتوقع أي تغير كبير في توقعات النمو بمنطقة اليورو عندما تصدر المفوضية الأوروبية توقعاتها المحدثة أوائل فبراير شباط على الرغم من التباطؤ الحاد في الصين وهبوط الأسهم وتراجع أسواق السلع الأولية.

وتوقعت المفوضية الأوروبية في نوفمبر تشرين الثاني نمو منطقة اليورو 1.8 في المئة هذا العام و1.9 في المئة في 2017 مقابل 1.6 في المئة في تقديرات العام الماضي.

وقال موسكوفيتشي "حسبما أرى اليوم ليس هناك ثمة تغيير. ليس هناك تغيير كبير في توقعاتنا...لأوروبا. لكن بالطبع علينا أن نضع في الحسبان تلك المخاطر النزولية. لسنا بحاجة إلى تغيير موقفنا السياسي ولكننا بحاجة إلى تعزيزه."   يتبع