إسرائيل توجه اتهامات لخمسة فلسطينيين تقول إن حزب الله جندهم

Wed Jan 20, 2016 2:15pm GMT
 

القدس 20 يناير كانون الثاني (رويترز) - قالت الشرطة الإسرائيلية اليوم الأربعاء إن إسرائيل وجهت اتهامات لخمسة فلسطينيين تقول إن جماعة حزب الله اللبنانية جندتهم ومولتهم لمراقبة نشاط إسرائيل العسكري وتنفيذ هجوم انتحاري.

ونفذ نشطاء فلسطينيون هجمات انتحارية ضد إسرائيل خلال الانتفاضة الثانية بين عامي 2000 و2005 لكن هذه الهجمات أصبحت نادرة. وعادة لا يعقب حزب الله على هذه القضايا ولم يتسن على الفور الوصول لمسوؤلين من حزب الله في مكاتبهم ببيروت للتعقيب.

وقالت المتحدثة باسم الشرطة لوبا سامري إن زعيم الخلية محمود زعلول من بلدة طولكرم بالضفة الغربية كان على تواصل بجواد نصر الله ابن حسن نصر الله زعيم حزب الله وتلقى منه تعليمات عبر البريد الالكتروني.

وأضافت أن الخلية التي تلقت تحويلا بقيمة خمسة آلاف دولار لبدء أنشطتها تلقت تعليمات بتجنيد مفجرين انتحاريين وإعداد أحزمة ناسفة ومراقبة الأنشطة العسكرية الإسرائيلية في المنطقة وشراء أسلحة.

وسبق أن سجن اثنان من الخمسة في إسرائيل وسيمثلون جميعهم أمام محكمة عسكرية.

وذكرت سامري أن محاولة حزب الله تنفيذ هجوم "أمر غير معتاد" وإن الجماعة تحاول فيما يبدو استغلال الشعب الفلسطيني "وتحريض المهاجمين الشبان بالأموال بينما تبقى هي وراء الكواليس."

وخاضت إسرائيل ومقاتلو حزب الله حربا لمدة 34 يوما في 2006 قتل خلالها -حسب الأمم المتحدة- 1200 شخص في لبنان معظمهم مدنيون. وقتل حزب الله 160 إسرائيليا معظمهم جنود داخل الأراضي اللبنانية.

ولم تقع مواجهات كبرى منذ ذلك الحين لكن كانت هناك مناوشات على فترات متقطعة على الحدود البالغ طولها 80 كيلومترا وتراقب إسرائيل عن كثب أنشطة حزب الله في سوريا. (إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)