20 كانون الثاني يناير 2016 / 14:10 / منذ عامين

الأسهم الصينية تتراجع مع هبوط أسعار النفط وتبدد الآمال في التحفيز

شنغهاي 20 يناير كانون الثاني (رويترز) - هبطت أسواق الأسهم الصينية المتقلبة بما يزيد عن واحد في المئة اليوم الأربعاء رغم تكهنات متزايدة بمحفزات وشيكة وهو ما أتاح بعض الدعم في مواجهة تراجع جديد في أسعار النفط الأمر الذي ألحق أضرارا بأسواق الأسهم في أنحاء العالم.

وشهدت أسواق الأسهم الآسيوية والأوروبية انخفاضات حادة مع هبوط الخام الأمريكي الخفيف دون 28 دولارا للبرميل وذلك للمرة الأولى منذ 2003 مما أضر بأسهم شركات الطاقة وعزز الملاذات الآمنة.

وأغلق مؤشر شنغهاي المجمع منخفضا بأكثر قليلا من واحد في المئة بعدما صعد 3.25 في المئة أمس الثلاثاء بينما تراجع مؤشر سي.إس.آي-300 لأسهم الشركات الكبرى في شنغهاي وشنتشن 1.5 في المئة بعدما زاد 2.95 في المئة في الجلسة السابقة.

وجاء صعود أمس بفعل توقعات بأن بنك الشعب الصيني (البنك المركزي) سيتحرك قريبا صوب مزيد من التيسير في السياسة النقدية بعدما أكدت أحدث بيانات هبوط النمو الاقتصادي العام الماضي لأدنى مستوياته في 25 عاما.

وتراجع المؤشران ما بين 15 و16 في المئة منذ بداية العام وسط موجات بيع عنيفة.

وأعلن مكتب الإحصاءات أمس أيضا قراءات أضعف من المتوقع عن الإنتاج الصناعي ومبيعات التجزئة في ديسمبر كانون الأول بينما قالت وزارة التجارة اليوم إن الاستثمار الأجنبي المباشر هبط في الشهر الأخير من العام الماضي ومن المنتظر أن تواجه التجارة الخارجية الصينية ضغوطا شديدة نسبيا في 2016.

وأظهر مسح جديد لغرفة التجارة الأمريكية في الصين أن التباطؤ يضر مزيدا من الشركات الأجنبية العاملة هناك وتعتقد الغالبية العظمى أن النمو الصيني سيتراجع دون توقعات البنك المركزي عند 6.8 في المئة هذا العام.

وأبدى خبراء اقتصاديون قلقهم أيضا من الضغوط على العملة الصينية اليوان الذي هبطت قيمته بنحو خمسة في المئة منذ أغسطس آب وهو ما شجع على هروب أموال من البلاد.

وتدخل البنك المركزي بقوة لمنع المضاربين من البيع على المكشوف لليوان. لكن قيامه بشكل غير متوقع بخفض قيمة اليوان مرتين في ستة أشهر إضافة إلى تباطؤ الاقتصاد عززا التوقعات في السوق بمزيد من الخفض لليوان.

وحدد المركزي اليوم الأربعاء مؤشر نقطة المنتصف اليومية عند مستوى قوي بلغ 6.5578 يوان مقابل الدولار حيث يتحرك السعر الفوري في نطاق إثنين في المئة.

ولم يشهد سعر الصرف الفوري لليوان تغيرا يذكر عن الإغلاق السابق رغم انخفاض سعر الصرف الخارجي بنحو 0.4 في المئة عن السعر داخل الصين.

ورغم قيام السلطات بتضييق الخناق على البيع الخارجي لليوان بهدف المضاربة أصبحت سوق عقود التسويات الآجلة لليوان بديلا أيسر وأقل تكلفة للمضاربين.

ويشير تسعير تلك العقود إلى أن اليوان سينخفض 1.4 في المئة قرب نهاية أبريل نيسان.

وقال متعامل إن السوق تراهن على استقرار اليوان لشهرين على الأقل قبل أن يشهد هبوطا كبيرا مثلما حدث في أغسطس آب من العام الماضي.

وألحق تباطؤ اقتصاد الصين وضعف اليوان أضرارا بهونج كونج حيث يضع كثير من المستثمرين الدوليين رهاناتهم على الصين.

وأغلق مؤشر هانج سينج منخفضا 3.8 في المئة اليوم بينما تراجع مؤشر المشروعات الصينية الذي يضم أسهم أكبر الشركات الصينية المسجلة في هونج كونج 4.3 في المئة. وهبط دولار هونج كونج لأدنى مستوياته في ثماني سنوات مقابل الدولار الأمريكي وهو ما أدى إلى تنامي القلق من أن المركزي في هونج كونج يجب عليه أن يتدخل للحفاظ على ارتباط العملة بالدولار ويشدد السياسة النقدية في اقتصاد متباطئ بالفعل.

وأدت سلسلة من القواعد التنظيمية الجديدة إلى هبوط حاد في أحجام تداول اليوان وتضييق الفجوة بين أسعار صرفه الداخلية والخارجية من أكثر من إثنين في المئة في الأسبوع الأول من 2016. وأطلقت الفجوة تكهنات وهروب أموال وأضرت بمصداقية إدارة العملة الصينية.

وأعلن البنك المركزي الصيني مساء أمس الثلاثاء أنه سيضخ ما يزيد عن 600 مليار يوان (91 مليار دولار) في النظام المصرفي لتخفيف حدة نقص السيولة المتوقع قبل السنة القمرية الجديدة في أوائل فبراير شباط.

ومثل تلك الخطوة غير معتادة قبل العطلات وتأتي أيضا قبل الخفض الفعلي لنسب متطلبات الاحتياطي الالزامي للبنوك والذي سيطلق يدها لمزيد من الإقراض.

ودفعت أوجاع الصين إضافة إلى هبوط أسعار السلع الأولية صندوق النقد الدولي لخفض توقعاته للنمو العالمي مجددا أمس. وحذر الصندوق من أن ثاني أكبر اقتصاد في العالم سيحقق نموا بنسبة 6.3 في المئة فقط في 2016.

وقالت صحيفة تشاينا سيكيوريتيز التي تدعمها الحكومة إن بكين لديها مجال لمزيد من التيسير لدعم الاقتصاد بما في ذلك زيادة الإنفاق بالعجز إلى نحو ثلاثة في المئة من الناتج الاقتصادي السنوي. (إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below