إسرائيل تعتقل شابين يهوديين للاشتباه بتورطهما في تخريب دير بالقدس

Wed Jan 20, 2016 4:37pm GMT
 

القدس 20 يناير كانون الثاني (رويترز) - قالت الشرطة الإسرائيلية اليوم الأربعاء إنها اعتقلت شابين يهوديين بسبب جرافيتي معاد للمسيحية رُسم على دير في القدس وذلك بعد أن أمر رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بالتحقيق في الواقعة وهي الأحدث ضمن موجة من جرائم الكراهية.

وقالت الشرطة إنها تشتبه في تورط الشابين وأحدهما عمره 16 عاما والآخر 15 عاما في كتابة عبارات باللغة العبرية من قبيل "اذهبوا إلى الجحيم أيها المسيحيون" على أبواب وأسوار دير رقاد العذراء في البلدة القديمة بالقدس يوم الأحد الماضي.

وتصف البطريركية اللاتينية في القدس دير رقاد العذراء بأنه مكان للحوار بين الديانات. ويقع الدير في المدينة القديمة وبالقرب من موقع يعتقد كثير من المسيحيين أن المسيح أقام فيه العشاء الأخير وبالقرب أيضا من قبر الملك داود الذي يجذب الكثير من اليهود المتدينين.

وتشهد إسرائيل موجة من جرائم الكراهية التي يشتبه في أن منفذيها من اليهود المتطرفين. وتستهدف هذه الجرائم مواقع مسيحية إلى جانب فلسطينيين ونشطاء حقوقيين إسرائيليين.

وتصف السلطات الإسرائيلية تخريب معبد دير رقاد العذراء بأنه هجوم على التعايش الديني ودعا نتنياهو ووزير الشرطة للإسراع في التحقيق لضبط الجناة.

وتعيش مدينة القدس القديمة التي احتلتها إسرائيل عام 1967 وضمتها في خطوة لم تلق اعترافا دوليا حالة تأهب أمني بعد تصاعد هجمات يشنها فلسطينيون في الشوارع على مدى عدة أشهر. (إعداد سامح البرديسي للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)