بروكفيلد تتوقع عدم تأثر الطلب على المكاتب في دبي بهبوط النفط

Wed Jan 20, 2016 5:30pm GMT
 

من ماثيو سميث

دبي 20 يناير كانون الثاني (رويترز) - بدأ مشروع مشترك لبروكفيلد بروبرتي بارتنرز تشييد برج إداري بمليار دولار في دبي اليوم الأربعاء مع رهان الشركة الكندية على عدم تأثر قطاع العقارات التجارية في الإمارة بالهبوط المستمر في أسعار النفط.

وتراجع خام برنت نحو 75 بالمئة من ذروة 2014 مما أضر بالمالية العامة لكبار منتجي النفط الخليجيين ودفع الحكومات لتقليص الدعم بينما خفض الاقتصاديون توقعاتهم للنمو.

ويساهم النفط بنصيب ضئيل من اقتصاد دبي الذي يعتمد بشكل كبير على العقارات والتجزئة والنقل وقطاعات أخرى. لكن باعتبار دبي مركزا خليجيا فإنها ليست بمعزل عن تداعيات هبوط أسعار النفط.

ويبدو أن ذلك لم يثن بروكفيلد حيث أطلقت مشروعا مشتركا مناصفة مع مؤسسة دبي للاستثمارات الحكومية لبناء برج من 53 طابقا في مركز دبي المالي العالمي من المنتظر أن يستكمل في أواخر 2018.

وقال ريك كلارك رئيس بروكفيلد التي لها أصول تزيد على 65 مليار دولار للصحفيين "عندما يستكمل هذا المشروع سيكون العالم مكانا مختلفا.

"شركات عالمية كثيرة تغطي الشرق الأوسط والهند وأفريقيا من دبي.. يتعلق الأمر بمستوى المعيشة" مضيفا أن معدلات الشغور في مركز دبي المالي العالمي عند نسبة مئوية في خانة الآحاد.

وقالت جي.إل.إل للاستشارات العقارية هذا الشهر إن المساحات الشاغرة المخصصة للمكاتب في حي الأعمال بوسط دبي تبلغ نحو 19 بالمئة متوقعة زيادتها.

وأضافت أن أسعار إيجارات المكاتب المتميزة ارتفعت أربعة بالمئة العام الماضي لكن منافستها سي.بي.آر.إي قالت إن الإيجارات استقرت.   يتبع