مدعون: توجيه تهمة الارهاب إلى رجل مؤيد للدولة الاسلامية في نيوجيرزي

Thu Jan 21, 2016 1:57am GMT
 

نيويورك 21 يناير كانون الثاني (رويترز) - قال ممثلو إدعاء إن رجلا متهما بقتل اربعة اشخاص في ولايتي نيوجيرزي وواشنطن إنتقاما من السياسة الخارجية الأمريكية احتفظ بمذكرات عبر فيها عن رغبته في السفر إلى العراق لدعم تنظيم الدولة الاسلامية المتشدد.

وقالت متحدثة باسم مكتب مدعي مقاطعة اسيكس في نيوارك إن ممثلا للادعاء أبلغ محكمة يوم الاربعاء أن الرجل واسمه علي محمد براون كان مدرجا في قائمة إتحادية لمراقبة الارهاب وقت أن قتل ضحاياه.

ومثل براون -وهو أول متهم يواجه تهمة الارهاب في نيوجيرزي- ماثلا في المحكمة للحكم عليه في جريمة سطو مسلح غير مرتبطة بقتل الاشخاص الاربعة. وحكم عليه القاضي بالسجن لاكثر من 36 عاما.

وتقول السلطات إن براون أطلق النار فقتل شابا يدعى بريندان تفلين (19 عاما) اثناء توقف تفلين في اشارة مرور في وست اورنج بنيوجيرزي في 2014. ووجهت إلى براون تهمتا القتل والارهاب واتهامات اخرى.

كما أنه متهم بقتل ثلاثة اشخاص في ولاية واشنطن.

وبحسب وثائق قضائية قال براون لمحققين إنه نفذ عمليات القتل ردا على التدخل العسكري الامريكي في الشرق الاوسط ووصف نفسه بأن مسلم متزمت.

وقال ممثلون للادعاء يوم الاربعاء إن براون قال في مذكراته إنه يرغب في تلقي تدريب على الجهاد.

ويسيطر تنظيم الدولة الاسلامية على مساحات واسعة في العراق وسوريا. وركزت السلطات الامريكية في السنوات القليلة الماضية على البحث عن مخططين محتملين يستلهمون نهج الدولة الاسلامية في انحاء الولايات المتحدة.

ولم يتسن الحصول على تعقيب من محامي براون. (إعداد أشرف صديق للنشرة العربية - تحرير وجدي الألفي)