سيراليون تؤكد ثاني حالة اصابة بالايبولا خلال أقل من اسبوع

Thu Jan 21, 2016 6:23am GMT
 

فريتاون 21 يناير كانون الثاني (رويترز) - أكدت سيراليون ظهور حالة اصابة جديدة بالايبولا أمس الأربعاء هي الثانية خلال أقل من اسبوع مما يمثل انتكاسة أخرى لجهود انهاء الوباء الذي يجتاح غرب افريقيا منذ عامين وأودى بحياة 11300 شخص.

وقال سيدي ياهياه المتحدث باسم وزارة الصحة في سيراليون إن الحالة الجديدة لامرأة عمرها 38 عاما وهي تمت بصلة قرابة لمارياتو جولا مريضة الايبولا التي كانت ترعاها صحيا قبل وفاتها.

توفيت جولا من المرض في 12 يناير كانون الثاني الجاري وشخصت حالتها بالاصابة بالايبولا عقب وفاتها.

وقالت وكالة للاغاثة في تقرير إن جولا ربما تكون قد عرضت 27 شخصا على الأقل للاصابة بالمرض ما يعزز احتمالات انتقاله لأشخاص آخرين بعد ان بدا ان الوباء قد انقشع عن المنطقة.

جاءت هذه الوفاة بعد اعلان منظمة الصحة العالمية انتهاء أحدث موجة من الوباء في غرب افريقيا.

وتعزز هذه الوفاة مخاوف بشأن تجدد ظهور الفيروس الذي قتل أكثر من 11300 شخص منذ عام 2013 من بين 28 ألف حالة اصابة معظمها في سيراليون وليبيريا وغينيا بغرب افريقيا.

كان قد أعلن خلو سيراليون من الوباء في السابع من نوفمبر تشرين الثاني الماضي وفي غينيا في أواخر العام الماضي وفي ليبيريا في مطلع العام الحالي.

وقالت منظمة الصحة العالمية إن من السابق لأوانه إعلان زوال الوباء وان من المتوقع تجدد ظهور الاصابات لان الفيروس يمكنه ان يبقى في اجسام الناجين لفترة تصل الى عام كامل ويمكن انتقاله من خلال ممارسة الجنس ووسائل اخرى.

يقول الباحثون إن الاتصال الجنسي هو التفسير المرجح لإعادة ظهور الوباء في المنطقة لأن الفيروس يبقى في الأنسجة الملساء بالجسم وفي السائل المنوي فترة تتجاوز فترة الحضانة البالغة 21 يوما. (إعداد محمد هميمي للنشرة العربية- تحرير أميرة فهمي)