المخرج سبايك لي يتراجع عن الدعوة لمقاطعة حفل الأوسكار

Thu Jan 21, 2016 9:31am GMT
 

21 يناير كانون الثاني (رويترز) - تراجع المخرج سبايك لي أمس الأربعاء عن دعاوى مقاطعة حفل توزيع جوائز الأوسكار في ظل جدل بشأن غياب التنوع عن ترشيحات هذا العام وقال إن هناك حاجة إلى وضع خطة لضمان الإنصاف العنصري في هوليوود.

وقال لي في مقابلة ببرنامج (جود مورنينج أمريكا) على قناة إيه.بي.سي التلفزيونية "لم استخدم قط كلمة مقاطعة. كل ما قلته إن ... زوجتي الجميلة تونيا لن تحضر. هذا كل ما في الأمر وأوضحت أسباب لذلك. لم استخدم قط كلمة مقاطعة."

جاءت هذه التصريحات من الممثل الذي رشح مرتين لجوائز الأوسكار والحاصل على جائزة أوسكار شرفية في وقت انتشرت فيه مخاوف بشأن غياب الأقليات العرقية عن ترشيحات الجائزة الأبرز بمجال صناعة السينما التي تقدمها أكاديمية علوم وفنون السينما.

وقال لي إن هوليوود تحتاج إلى توسيع تنوعها ببرنامج مماثل للمعمول به في الرابطة الوطنية لكرة القدم الأمريكية التي تفرض على الفرق اجراء مقابلات مع مرشحين من ذوي البشرة السوداء عند اختيار مدربي الفرق الرياضية.

وقال لي "زاد هذا من عدد المدربين والمسؤولين التنفيذيين من الأقليات في دوري كرة القدم الأمريكية ويجب اتباع هذا ... لأنه لم يمكننا المضي قدما بهذا النمط القديم العقيم."

وقال لي -المعروف عنه شغفه برياضة كرة السلة- إنه يعتزم حضور مباراة لفريق نيويورك نيكس في موعد حفل الأوسكار يوم 28 فبراير شباط.

وشكل هذا الجدل ضغطا على الأكاديمية التي قالت رئيستها هذا الاسبوع إنها ستراجع آلية عضوية المحكمين وتعهدت باجراء "تغييرات كبيرة".

وأعلن لي أول مرة عن عدم حضوره الحفل في كاليفورنيا يوم الاثنين الذي واكب عطلة رسمية تخليدا لذكرى اغتيال المدافع البارز عن الحقوق المدنية مارتن لوثر كينج.

وكرر هذه التصريحات بعد يوم واحد مع الحث على اتخاذ تصرف إيجابي لمعالجة التفاوت العرقي في هوليوود. (إعداد سامح الخطيب للنشرة العربية - تحرير محمد هميمي)