مقدمة 1-تايوان: مناورات الصين بعد أيام من الانتخابات أنباء سيئة للغاية

Thu Jan 21, 2016 11:54am GMT
 

(لاضافة تعقيب تايوان)

تايبه/بكين 21 يناير كانون الثاني (رويترز) - عبرت تايوان عن قلقها البالغ اليوم الخميس بشأن ما‭‭ ‬‬بثه التلفزيون الصيني عن قيام وحدة عسكرية صينية متمركزة في مدينة تقع في مواجهة الجزيرة التي تتمتع بحكم ذاتي بمناورات برية استخدمت فيها الذخيرة الحية بعد أيام من فوز حزب يميل إلى الاستقلال في انتخابات تايوان.

وتعتبر الصين تايوان إقليما منشقا قد تخضعه تحت سيطرتها بالقوة إذا اقتضت الضرورة ذلك. وكانت القوات القومية المهزومة قد فرت إلى تايوان عام 1949 خلال الحرب الأهلية الصينية.

وقالت قناة الجيش في التلفزيون الصيني المملوك للدولة في تقرير بث في ساعة متأخرة من الليل إن الوحدة العسكرية 31 المتمركزة في مدينة شيامن في جنوب شرق الصين قامت بمناورات خلال "الأيام القليلة الماضية" وان لم يذكر التقرير مكانها تحديدا.

وعرضت القناة لقطات تلفزيونية ظهرت فيها مركبات برمائية تمخر في البحر صوب نقطة إنزال بري وطائرات هليكوبتر تطلق صواريخ على مواقع على الشاطئ وجنود يهبطون من طائرات هليكوبتر بالمظلات.

ولم يشر التقرير بشكل مباشر إلى انتخابات تايوان. ولم ترد وزارة الدفاع الصينية على الفور على طلب للتعليق.

وقال ستيف لين نائب الوزير المسؤول عن مجلس شؤون البر الرئيسي في تايوان "هذه أنباء سيئة للغاية... نحن قلقون فعلا من التحركات العسكرية للصين وتهدياتها."

وأضاف "سنزيد قواتنا العسكرية المنتشرة وفي نفس الوقت سنتعامل مع الأمر من خلال الحوار المسؤول مع الجانب الصيني. ففي نهاية الأمر مسؤولية الجانبين إقرار السلام عبر مضيق تايوان."

وتقع شيامن في مواجهة تايوان كما تقع قبالة سواحل المدينة جزيرة كيمنين التي تسيطر عليها تايوان منذ عام 1949 والتي ظلت الصين تقصفها بشكل متكرر حتى أواخر السبعينات.

وحققت تساي إنج-وين وحزبها الديمقراطي التقدمي الذي يميل للاستقلال فوزا ساحقا في الانتخابات الرئاسية والبرلمانية التي جرت في تايوان يوم السبت مما أثار قلق بكين من أنها قد تسعى لاستقلال الجزيرة رسميا.

وحذرت الصين من أي خطوات في اتجاه الاستقلال قائلة إنها ستدافع عن سيادتها. (إعداد أميرة فهمي للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني)