تحقيق بريطاني: بوتين وافق "على الأرجح" على قتل ليتفنينكو

Thu Jan 21, 2016 11:47am GMT
 

لندن 21 يناير كانون الثاني (رويترز) - خلص تحقيق بريطاني في مقتل ألكسندر ليتفنينكو الضابط في جهاز المخابرات السوفيتي السابق (كيه.جي.بي) في لندن عام 2006 إلى أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وافق على الأرجح على القتل بمادة البلوتونيوم-210 المشعة.

وتوفي ليتفنينكو البالغ من العمر 43 عاما والمعارض لبوتين الذي فر من روسيا بعد أن شرب شايا أخضر مخلوطا بالنظير المشع النادر في فندق ميلينيوم في لندن.

وأظهر تحقيق يتولاه القاضي البريطاني روبرت أوين أن أندري لوجوفوي الحارس السابق بجهاز المخابرات وروسيا آخر يدعى ديمتري كوفتون سمما ليتفنينكو في إطار عملية أدارها جهاز الأمن الاتحادي الروسي وهو الجهاز الذي تولى مهام كيه.جي.بي الرئيسية.

وقال أوين "عملية جهاز الأمن الاتحادي لقتل السيد ليتفنينكو حظيت على الأرجح بموافقة السيد (نيكولاي) باتروشيف رئيس الجهاز في ذلك الوقت وكذلك بموافقة الرئيس بوتين."

ونفى الكرملين مرارا أي صلة له بالأمر لكن المزاعم بأن بوتين أمر بشكل مباشر بقتل معارض سياسي بالنظير المشع في عاصمة غربية كبيرة دفع موسكو لتوجيه انتقاد في التو.

وقالت وزارة الخارجية الروسية إن التعامل البريطاني مع قضية ليتفنينكو والذي وصفته بأنه مسيس ومنحاز ويفتقر للشفافية ألقى بظلاله على العلاقات بين البلدين.

(إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود)