وزير: عمان ستسرع وتيرة خطط استيراد الغاز من إيران بعدما تم رفع العقوبات

Thu Jan 21, 2016 1:48pm GMT
 

من رانيا الجمل

دبي 21 يناير كانون الثاني (رويترز) - قال وزير النفط والغاز العماني محمد بن حمد الرمحي اليوم الخميس إن السلطنة تتوقع تسريع وتيرة استكمال خط أنابيب لاستيراد الغاز الطبيعي من إيران بعدما رفعت العقوبات الاقتصادية التي كانت مفروضة على طهران.

وتمتلك إيران أحد أكبر احتياطيات العالم من الغاز الذي يجتذب نظر سلطنة عمان الطامحة إلى تغذية الصناعات كثيفة استهلاك الطاقة ومحطات تصدير الغاز الطبيعي المسال.

وحال دون تحقيق تقدم حقيقي في مشروع خط الأنابيب خلافات بشأن الأسعار فضلا عن والعقوبات الغربية التي عطلت مشروعات الطاقة الإيرانية بالإضافة إلى الضغوط الأمريكية على سلطنة عمان لإيجاد موردين آخرين.

وفي 2013 وقع البلدان اتفاقية بقيمة 60 مليار دولار بشأن تصدير الغاز إلى سلطنة عمان لمدة 25 عاما.

غير أن المشروع الذي يشمل مد خط أنابيب تحت مياه البحر توقف منذ ذلك الحين.

وقال الوزير العماني لرويترز عبر الهاتف إنه متفائل جدا بأن مشروع خط الأنابيب سيتحرك في مسار أسرع مما كان عليه الحال من قبل بعدما رفعت العقوبات التي كانت مفروضة على طهران.

وأضاف أن هناك الكثير من الصعوبات لكنه أشار إلى أنه بات من الممكن حاليا طلب مضخات وأنابيب واستشارات بالإضافة إلى مخاطبة البنوك للحصول على تمويل حيث تغيرت الأمور بحسب وصفه.

وتحدث الرمحي خلال زيادة يقوم بها وزير النفط الإيراني بيجن زنغنه إلى مسقط.   يتبع