محاكمة لاجيء سوداني في بريطانيا لعبوره القنال سيرا على الأقدام

Thu Jan 21, 2016 5:38pm GMT
 

كانتربري (انجلترا) 21 يناير كانون الثاني (رويترز) - أمرت محكمة بريطانية بمثول سوداني أمام القضاء بتهمة تعطيل المرور في خط سكك حديدية بعدما سار عبر نفق القنال الانجليزي من فرنسا في رحلة جسدت المحاولات اليائسة للعديد من اللاجئين الساعين للوصول إلى بريطانيا.

ومنحت السلطات البريطانية عبد الرحمن هارون وهو من منطقة دارفور التي تمزقها الحرب اللجوء ليلة رأس العام الجديد في قرار انتقدته شركة يوروتانل المشغلة للنفق باعتباره تشجيعا لغيره من المهاجرين على القيام بنفس المحاولة المحفوفة بالمخاطر.

وسار هارون نحو 12 ساعة في ظلام دامس متفاديا قطارات بالغة السرعة وكاميرات المراقبة قبل أن تلقي الشرطة البريطانية القبض عليه على مقربة من الطرف الانجليزي من القنال في فوكستون خلال اغسطس اب الماضي.

واحتلت قصته عناوين وسائل الإعلام العالمية وأدت لانقسام في الرأي داخل بريطانيا بين من يقولون إنه يبنغي إطلاق سراحه كي يبدأ حياة جديدة ومن نادى بمعاقبته لإثناء غيره عن السير على خطاه.

ووجهت السلطات تهما للرجل وأودع السجن حتى أفرج عنه بكفالة في الرابع من يناير كانون الثاني.

وتصل أقصى عقوبة للتهم الموجهة لهارون السجن عامين. وحددت القاضية أديل وليامز محاكمة هارون في 20 يونيو حزيران. (إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)