الساحل الشرقي الأمريكي يستعد لعاصفة ثلجية قوية

Thu Jan 21, 2016 6:04pm GMT
 

من إيان سمبسون

واشنطن 21 يناير كانون الثاني (رويترز) - تلقت مدينتا واشنطن ونيويورك تحذيرات اليوم الخميس من احتمال هبوب عاصفة ثلجية وأعلنت فرجينيا وماريلاند حالة الطوارئ قبيل العاصفة التي من المتوقع أن تضرب الساحل الشرقي في مطلع الأسبوع وقد تلقي على المنطقة ثلوجا بارتفاع يصل إلى 60 سنتيمترا.

وعرض عدد من شركات الطيران إلغاء رسوم تغيير توقيت الرحلات الجوية للمسافرين الذين يسعون لتجنب الطيران أو الانتظار ساعات طويلة في المطار أثناء العاصفة التي يتوقع أن تكون أول عاصفة كبيرة تضرب الساحل الشرقي في موسم شتوي يعتبر معتدلا حتى الآن.

وعبر محبو الثلوج عن سرورهم لقدوم العاصفة الثلجية وكتبت صحيفة نيويورك بوست على صفتحتها الأولى "عطلة الأسبوع القادمة ستكون أكثر بياضا من حفل الأوسكار. عاصفة ثلجية ستضرب مدينة نيويورك" في إشارة إلى الجدل القائم حول افتقار ترشيحات الأوسكار هذا العام إلى التنوع.

وقال دانيال بيترسن الخبير لدى هيئة الأرصاد الجوية إن رياحا قوية وثلوجا كثيفة متوقعة في منطقتي واشنطن وبالتيمور حيث سيبدأ هبوب العاصفة بعد ظهر الجمعة.

وقال بيترسن "سيكون تساقط الثلوج أكثر كثافة إلى الغرب قليلا من المدن ونتوقع تساقط كميات كبيرة تتراوح بين 30 و60 سنتيمترا من الثلج على منطقة من شمال غرب فرجينيا إلى شرق فرجينيا وأجزاء من وسط ماريلاند."

ومن المتوقع أن تصبح العاصفة أقل قوة في مدينة نيويورك ومنطقة لونج أيلاند مع تحركها على الساحل الشرقي على أن تصل هناك صباح السبت وتستمر حتى الأحد.

وأعلن حاكما ولايتي فرجينيا وماريلاند حالة الطوارئ كما أعلنت وست فيرجينيا حالة التأهب للاستعداد للعاصفة.

(إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح)