فنزويلا تحث المنتجين من أوبك وخارجها على الاجتماع في فبراير

Thu Jan 21, 2016 8:19pm GMT
 

كراكاس 21 يناير كانون الثاني (رويترز) - دعا وزير النفط الفنزويلي إيولوخيو ديل بينو اليوم الخميس إلى عقد اجتماع للمنتجين من داخل أوبك وخارجها في فبراير شباط لمناقشة تعزيز أسعار النفط التي يعصف تراجعها بمالية بلاده التي تعاني من ركود اقتصادي.

وقال ديل بينو إن 60 دولارا للبرميل سيكون مستوى عادلا.

وقال الوزير الذي يرأس أيضا شركة النفط الوطنية بي.دي.في.اس.ايه وفقا لسلسلة تغريدات وتصريحات بثتها إذاعة الشركة "نتشاور مع عدد من وزراء البلدان المنتجة لترتيب اجتماع غير عادي لأوبك.

"نريد دعوة الدول غير الأعضاء في أوبك لأننا أقل بكثير من سعر التوازن.. كل الدول تعلن عن خفض استثمارات وتسريح عمال وهو وضع مؤسف."

ودعت فنزويلا مرارا لعقد اجتماع طارئ لمناقشة خطوات لرفع الأسعار التي بلغت أدنى مستوياتها منذ 2003 لكن الأعضاء الخليجيين بمنظمة البلدان المصدرة للبترول يرفضون عقد اجتماع استثنائي.

وقال ديل بينو "نحتاج إلى خفض الإنتاج بما يحقق استقرار الأسعار.. كل يوم ينخفض السعر ثلاثة دولارات أو يرتفع ثلاثة دولارات. لا يسمح ذلك لنا بالتخطيط."

وأضاف أن فنزويلا مازالت قادرة على تحقيق أرباح من إنتاجها. وقال "تكلفة البرميل بالنسبة لنا أقل بكثير من السعر الحالي للخام." (إعداد أحمد إلهامي للنشرة العربية)