عاصفة ثلجية قوية تهدد الساحل الشرقي الأمريكي

Fri Jan 22, 2016 7:09am GMT
 

واشنطن 22 يناير كانون الثاني (رويترز) - تأهبت مدينتا واشنطن ونيويورك ومدن أخرى في الساحل الشرق الأمريكي لعاصفة ثلجية شديدة وأعدت اسطولا من جرافات الجليد كما أُلغيت أو تأجلت آلاف الرحلات الجوية وخزن السكان احتياجاتهم من الطعام قبل العاصفة التي من المنتظر أن تهيل على المنطقة ثلوجا بارتفاع 76 سنتيمترا.

وأعلنت خمس ولايات على الأقل حالة الطوارئ بحلول مساء أمس الخميس بعد أن بدأت أول عاصفة يشهدها الساحل الشرقي هذا الموسم تتحرك صوب القطاع الجنوبي الأوسط قبل ان تتقدم في مسار متوقع الى الشمال الشرقي حاملة معها كميات كبيرة من الثلوج.

وصدرت تحذيرات من عواصف ثلجية شديدة في العاصمة واشنطن وبالتيمور مع توقع ان تصل الأمور الى الذروة مساء اليوم الجمعة أما مدينة نيويورك فتتوقع العاصفة الثلجية صباح غد السبت.

وأعلنت هيئة النقل لمنطقة العاصمة واشنطن التي بها ثاني أكبر شبكة لقطارات الأنفاق وأكثرها ازدحاما انها ستعلق العمل من مساء الجمعة وحتى الأحد.

وقال الحرس الوطني لولاية فرجينيا انه يعتزم استدعاء 300 جندي للمشاركة في عمليات الرد السريع.

وطُلب من الموظفين الاتحاديين في منطقة واشنطن مغادرة مكاتبهم ظهرا حتى يتمكنوا من الوصول الى منازلهم مبكرا.

وخلت أرفف المتاجر من الخبز والحليب والسلع الأساسية مع استعداد ملايين السكان في مسار العاصفة الى تمضية عطلة أسبوع باردة في منازلهم. وحذرت جماعات حماية المستهلك من رفع الاسعار بشكل غير شرعي فيما يتعلق بسلع ضرورية منها المولدات والبطاريات والكشافات وأسعار الفنادق.

وبدأت شركات الطيران تلغي رحلات الجمعة والسبت وزاد عدد الرحلات الملغاة عن 2400 رحلة معظمها كان في مطاري واشنطن ونورث كارولاينا.

وقالت هيئة الارصاد الجوية إن العواصف الثلجية يمكن ان تشكل خطورة على حياة السكان في غالبية المنطقة الوسطى المطلة على المحيط الاطلسي بدءا من مساء الجمعة وحتى صباح السبت.   يتبع