مسودة قرار دولي تدعو لتشكيل مهمة لمراقبة اتفاق السلام في كولومبيا

Fri Jan 22, 2016 7:18am GMT
 

الأمم المتحدة 22 يناير كانون الثاني (رويترز) - تلقي أعضاء مجلس الأمن الدولي أمس الخميس مسودة قرار يدعو لتشكيل بعثة تابعة للأمم المتحدة للاشراف على نزع السلاح حال توصل حكومة كولومبيا ومتمردي جماعة فارك اليسارية لاتفاق سلام نهائي.

وكانت الحكومة الكولومبية وجماعة القوات المسلحة الثورية الكولومبية اليسارية (فارك) يوم الثلاثاء على مطالبة مجلس الأمن الدولي الذي يضم 15 دولة بالمساعدة في مراقبة نزع سلاح المتمردين إذا توصل الجانبان لاتفاق سلام يضع حدا للقتال المستمر منذ 50 عاما.

وتنص المسودة التي صاغتها بريطانيا واطلعت عليها رويترز على أن يشكل مجلس الأمن "بعثة سياسية لتشارك لمدة 12 شهرا... في مراقبة وقف اطلاق النار النهائي الثنائي ووقف الأعمال العدائية وإلقاء السلاح والتحقق من ذلك."

ولبدء عملية تشكيل البعثة سيطلب القرار من الأمين العام للأمم المتحدة بان جي مون "بدء الاستعدادات وتقديم توصيات مفصلة لمجلس الأمن من أجل النظر فيها والموافقة عليها."

وأوضحت المسودة أن المجلس سيقوم بتشكيل "بعثة سياسية من مراقبين دوليين غير مسلحين" ورحبت باستعداد أعضاء مجموعة دول أمريكا اللاتينية والبحر الكاريبي للمساهمة في البعثة.

ونصت المسودة على أن يرسل بان توصياته بشأن حجم البعثة وتفاصيل عملها في غضون 30 يوما من توقيع اتفاق نهائي لوقف اطلاق النار بين الحكومة وفارك. (إعداد سها جادو للنشرة العربية - تحرير دينا عادل)