مقدمة 1-رئيس إيجاس المصرية: لا صحة لتراكم متأخرات على الشركة وملتزمون بالسداد

Fri Jan 22, 2016 11:27am GMT
 

(لإضافة خلفيات)

القاهرة 22 يناير كانون الثاني (رويترز) - قال خالد عبد البديع رئيس الشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية (إيجاس) لرويترز اليوم الجمعة إنه لا صحة لما نشر عن تراكم مستحقات متأخرة على شركته مؤكدا التزامها بسداد قيمة شحنات الغاز الموردة إليها.

جاءت تصريحات عبد البديع بعدما قال تجار أمس الخميس إن شركة بي.بي غيرت وجهة ناقلة غاز طبيعي مسال كانت متجهة إلى مصر بسبب مشكلات في السداد ليتحول مسارها إلى البرازيل.

وقال عبد البديع اليوم إن ما نشر عن المتأخرات المتراكمة "غير صحيح تماما" مضيفا أن شركته ملتزمة بسداد قيمة شحنات الغاز المسال الموردة إليها وفقا "لما هو متفق عليه مع الشركات الموردة".

وأضاف "بي.بي حولت مسار شحنة الغاز إلى البرازيل بعد أن طلبنا تأجيل التسليم إلى أغسطس نظرا لأنه وقت ذروة الاستهلاك ولا نحتاجها الآن والشركة تفهمت ذلك."

وتستورد مصر حاليا نحو ست إلى ثماني شحنات من الغاز الطبيعي المسال شهريا قيمة الواحدة ما بين 20 مليونا و25 مليون دولار.

وتعتمد مصر بكثافة على الغاز في تشغيل محطات توليد الكهرباء التي تستخدمها المنازل والمصانع.

وفي سياق منفصل قال عبد البديع إن مصر ستطرح مناقصة لاستئجار محطة تغييز ثالثة خلال الربع الحالي على أن تبدأ عمليات التشغيل في الربع الأول من العام القادم.

وبإمكان مصر تصدير الغاز الطبيعي المسال ولكن لا يمكنها استيراده دون تشغيل محطة لإعادة الغاز المسال إلى حالته الغازية.

وفي العام الماضي استأجرت مصر سفينتين للتغييز الأولى من شركة هوج النرويجية ووصلت في أبريل نيسان والثانية من بي.دبليو جاس النرويجية-السنغافورية ووصلت في سبتمبر أيلول. (تغطية صحفية عبد الرحمن عادل - إعداد عبد المنعم درار للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي)