22 كانون الثاني يناير 2016 / 13:01 / منذ عامين

مقدمة 1-المعارضة السورية تستبعد محادثات غير مباشرة قبل إظهار حسن النوايا

(لاضافة مقتبسات وبيان جيش الاسلام وتعليق كردي)

من توم بيري

بيروت 22 يناير كانون الثاني (رويترز) - استبعد مسؤول كبير بالمعارضة السورية اليوم الجمعة إجراء محادثات سلام حتى لو كانت غير مباشرة مع الحكومة قبل وقف الضربات الجوية الروسية ورفع الحصار الحكومي للمناطق المأهولة.

وأكد وزير الخارجية الأمريكي جون كيري أمس الخميس أن المحادثات ستعقد في جنيف الأسبوع القادم لكنه قال إنها لن تكون مباشرة. وتقول الحكومة السورية المدعومة من روسيا إنها مستعدة للمشاركة.

لكن جورج صبرة نائب رئيس وفد المعارضة التفاوضي قال إنه لم يتم إزالة العقبات التي ترى المعارضة أنها تعرقل المحادثات وأضاف ”يجب وقف قصف المدنيين من قبل الطيران الروسي ويجب فك الحصار عن المناطق المحاصرة.“

وقال صبرة لرويترز عن شكل المحادثات ”أي شكل من الاشكال. نحن لا يهمنا شكل المفاوضات لكن يجب أن تُهيء الظروف والمناخات المناسبة للمفاوضات.“

ولدى سؤاله عما إذا كانت المعارضة لن تحضر المفاوضات حتى لو كانت غير مباشرة كما قال كيري أجاب ”نعم“.

وذكر صبرة أن من المقرر أن يبحث رياض حجاب المنسق العام للهيئة العليا للمفاوضات الجهود الدبلوماسية مع كيري غدا السبت ”وسيتم طرح الامور بوضوح“.

وبات انعقاد المحادثات محل شكوك بسبب الخلاف على من سيمثل المعارضة. وتريد روسيا أن يضم وفد المعارضة جماعات مثل فصيل كردي يهيمن على مساحات واسعة في شمال شرق البلاد.

وتشكلت هيئة التفاوض الخاصة بالمعارضة في السعودية الشهر الماضي وتضم جماعات سياسية ومسلحة معارضة للرئيس السوري بشار الأسد من بينها فصيل معارض كبير يقاتل حكومة دمشق في غرب البلاد.

*صوت الأكراد

وترفض الهيئة أي دور لأطراف ثالثة في المحادثات وتقول إنه على الأكراد الانضمام إلى جانب الحكومة إذا ما أرادوا المشاركة. وتتهم المعارضة الأكراد بالتعاون مع دمشق وهو اتهام ينفونه.

وقالت جماعة جيش الاسلام أحد أكبر فصائل المعارضة في هيئة التفاوض في بيان منفصل إن المعارضة ”تتعرض للكثير من الضغوط“ لتقديم تنازلات.

وذكرت الجماعة في بيان أرسل بالبريد الالكتروني من المتحدث باسمها اسلام علوش ”لن ننسى أن هناك دولا شقيقة تدعمنا وتساعدنا في تجاوز هذه الضغوط لا سيما السعودية وقطر وتركيا.“

وتعتبر روسيا جيش الاسلام منظمة ارهابية فيما يعتبره كثير من معارضي الأسد جزءا شرعيا من المعارضة.

وقال زعيم كردي سوري اليوم الجمعة إنه لابد من تمثيل الأكراد في محادثات السلام المقررة في جنيف وإلا باءت بالفشل وأضاف أن إحدى جماعات المعارضة المعنية وهي جيش الإسلام لها نفس فكر تنظيم القاعدة والدولة الإسلامية.

وقال صالح مسلم الرئيس المشارك لحزب الاتحاد الديمقراطي الكردستاني لرويترز ”إذا كانت هناك أطراف مؤثرة في هذه القضية السورية لن تجلس على الطاولة فسيتكرر ما حدث في جنيف 2“ في إشارة إلى مفاوضات فاشلة عقدت عام 2014.

وأضاف ”ستفشل المفاوضات وسنفشل في التوصل لحل سياسي لذا فإننا حريصون على أن يجلس الجميع على الطاولة.“

وقال مسلم إن جماعة جيش الإسلام ”عقليتها هي نفس عقلية جبهة النصرة وداعش. من الواضح أنها تريد إقامة دولة إسلامية.“

إعداد سها جادو للنشرة العربية - تحرير أميرة فهمي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below