مقدمة 1-اتهامات رسمية في بلجيكا لمشتبه به في هجمات باريس

Fri Jan 22, 2016 4:29pm GMT
 

(لإضافة اتهامات لشخص)

بروكسل 22 يناير كانون الثاني (رويترز) - قال مدعون اتحاديون في بلجيكا اليوم الجمعة إن السلطات وجهت اتهامات بالإرهاب لرجل احتجزته في وقت سابق هذا الأسبوع في إطار تحقيقات على صلة بهجمات باريس بينما أطلقت سراح آخر احتجز لثلاثة أسابيع بسبب قلة الأدلة.

وحكم قاض بأن يظل الرجل واسمه زكريا- من مواليد 1986 واحتجز يوم الأربعاء الماضي- قيد الاحتجاز لأسبوع آخر لاتهامات بالقتل في أعمال إرهابية والمشاركة في أنشطة لجماعة إرهابية.

وأطلق سراح رجل آخر اسمه مصطفى بعد احتجازه في وقت سابق هذا الأسبوع.

وأمرت محكمة بلجيكية اليوم أيضا بإطلاق سراح واحد من عشرة أشخاص سبق اتهامه بالضلوع في هجمات باريس وذلك بسبب قلة الأدلة.

واحتجز أيوب بازروج البالغ من العمر 22 عاما بعد تفتيش منزله في 30 ديسمبر كانون الأول الماضي ووجهت إليه في اليوم التالي اتهامات بالقتل في أعمال إرهابية وبالمشاركة في تنظيم إرهابي. وقال يانيك دي فلايميرنك محامي بازروج بإنه أطلق سراحه دون شروط.

واتهم كثير ممن احتجزوا في بلجيكا للاشتباه في مساعدتهم لصلاح عبد السلام أحد المشاركين في هجمات باريس التي قتل فيها 130 شخصا في نوفمبر تشرين الثاني الماضي.

وقال المحامي دي فلايميرنك "كان (بازروج) يعرف عبد السلام حين عاش في المنطقة لكنه لم يكن صديقه ولا تتوفر أي عناصر على أنه قدم المساعدة بأي شكل من الأشكال."

وبلجيكا في قلب التحقيقات في الهجمات بما أن أربعة من الانتحاريين في هجمات باريس إما عاشوا فيها أو يحملون جنسيتها مع الجنسية المغربية. ويبحث المحققون البلجيكيون عن هاربين اثنين أبرزهما عبد السلام الذي كان شقيقه أحد الانتحاريين.

(إعداد سامح البرديسي للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان)