أفغانستان تعتقل أعضاء في شبكة حقاني متهمين بالهجوم على طاقم صحفيين

Fri Jan 22, 2016 5:05pm GMT
 

كابول 22 يناير كانون الثاني (رويترز) - اعتقلت القوات الأفغانية ثمانية من عناصر شبكة حقاني المتشددة التي قالت القوات إنها نفذت هجوما انتحاريا هذا الأسبوع على صحفيين يعملون في المحطة التلفزيونية الأعلى مشاهدة في البلاد.

وتتهم السلطات الأفغانية شبكة حقاني التي تعمل انطلاقا من المناطق الحدودية بين باكستان وأفغانستان بتنفيذ عدد من أكثر الهجمات عنفا وتعقيدا على الجنود الأمريكيين والأفغان في أفغانستان.

وقالت مديرية الأمن القومي وهي وكالة المخابرات الأفغانية في بيان إن المعتقلين كانوا وراء الهجوم الذي أسفر عن مقتل سبعة صحفيين في كابول.

وقتل الصحفيون بينما كانوا عائدين إلى منازلهم عندما فجر انتحاري يستقل سيارة نفسه في فان صغير تابع للمحطة التي يعملون فيها في ساعة الذروة المسائية.

وذكرت الوكالة إن الاعتقالات جرت في منطقة في جنوب شرق كابول من دون إعطاء المزيد من التفاصيل.

وأعلنت حركة طالبان مسؤوليتها عن التفجير وقالت إنه يستهدف محطة تولو أكبر المحطات التلفزيونية الافغانية الخاصة لنشرها دعاية للجيش الأمريكي وحلفائه.

وهددت طالبان علنا بمهاجمة المحطة بعد أن نشرت تقارير عن حالات إعدام بعد محاكمات سريعة وأعمال اغتصاب وخطف نفذها مقاتلو طالبان خلال معركة السيطرة على مدينة قندوز في العام الماضي.

واكتسبت تولو التي كانت أول محطة تلفزيونية إخبارية تبث على مدار الساعة سمعة مهنية حسنة لبثها تقارير سريعة وذات مصداقية.

وخلال فترة حكمها التي استمرت خمس سنوات منعت حركة طالبان مشاهدة التلفزيون لمنع الناس من مشاهدة ما اعتبرته مواد فاضحة وغير أخلاقية ومعادية للإسلام.   يتبع