مقدمة 1-ميركل: الخطوات الأحادية من دول الاتحاد الأوروبي لن تحل أزمة اللاجئين

Fri Jan 22, 2016 6:13pm GMT
 

(لإضافة اقتباسات أخرى وخلفية)

من جوزيف نصر وتينا بيلون

برلين 22 يناير كانون الثاني (رويترز) - قالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل اليوم الجمعة إن إقدام دول أعضاء في الاتحاد الأوروبي على خطوات أحادية- بينها إغلاق الحدود وتحديد سقف لعدد طلبات اللجوء- لن يحل أزمة اللاجئين.

وتحدثت ميركل في مؤتمر صحفي مع رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو عن الحاجة لحل أوروبي مشترك.

وكانت ميركل ترد على سؤال يتعلق بقرار النمسا بوضع حد أقصى لعدد المهاجرين وتشديد الرقابة على الحدود وهي إجراءات وصفتها المستشارة الألمانية في وقت سابق هذا الأسبوع بأنها غير مجدية.

وقالت "الحلول الفردية -التي تتخذها كل دولة عضو لنفسها- لن تساعدنا. بدلا من ذلك نحتاج لنهج أوروبي شامل."

وأضافت المستشارة- التي تواجه ضغوطا داخلية لتقليل عدد الساعين للجوء المسموح بدحولهم إلى ألمانيا- إن تركيا اتخذت خطوات ضد الهجرة غير القانونية إلى أوروبا لكن لا تزال هناك حاجة لجهود إضافية.

وقالت ميركل إن ألمانيا ستعمل على ضمان حصول تركيا على مساعدة متفق عليها من الاتحاد الأوروبي لتتمكن من استيعاب أكثر من مليوني لاجئ سوري على أراضيها.

وتابعت "أحد بنود إطار العمل بين الاتحاد الأوروبي وتركيا هو أن تسهم أوروبا بحصتها في تحسين ظروف العيش للسوريين في تركيا وضمان قدرتها على استيعابهم.   يتبع