مقدمة 2-الشرطة: مقتل طفلة فلسطينية بالرصاص بعد أن حاولت طعن إسرائيلي

Sat Jan 23, 2016 2:15pm GMT
 

(لإضافة لقطات فيديو للحادث)

القدس 23 يناير كانون الثاني (رويترز) - قالت الشرطة الإسرائيلية اليوم السبت إن حارس أمن إسرائيليا قتل طفلة فلسطينية (13 عاما) بالرصاص بعد أن حاولت طعنه في مستوطنة بالضفة الغربية المحتلة.

وهذه أحدث واقعة في موجة عنف تفجرت منذ قرابة أربعة أشهر مما أثار مخاوف من تصعيد أوسع بعد عشر سنوات من هدوء آخر انتفاضة فلسطينية. كما تجئ الواقعة بعد عمليتي طعن قالت السلطات الإسرائيلية إن حدثين فلسطينيين نفذاهما الأسبوع الماضي في مستوطنتين.

وقالت لوبا سامري المتحدثة باسم الشرطة الإسرائيلية إن الطفلة التي قتلت بالرصاص اليوم السبت "تشاجرت مع أسرتها وغادرت منزلها مسلحة بسكين وتنوي الموت."

وأضافت أن الفتاة جرت وبيدها سكين باتجاه حارس الأمن عند مدخل مستوطنة عناتوت ففتح النار عليها ووصل والدها إلى الموقع بعد الحادث بقليل وألقي القبض عليه.

وأظهرت لقطات على مدى ثمان ثوان التقطتها كاميرا أمن ونشرها موقع تلفزيون القناة الثانية الإسرائيلي حارسا مسلحا يعدو متجاوزا بوابة المستوطنة وكانت شابة تعدو وراءه وبيدها شيء ربما يكون سكينا.

وأكدت أسرة الفتاة التي تدعى رقية أبو عيد مقتلها. ونفت والدتها حدوث أي مشاكل قبل أن تغادر ابنتها الخيمة التي تعيش فيها الأسرة بقرية عناتا الفلسطينية.

وأضافت "أبوها يشتغل في مزرعة متعودة تروح له. ما شفتها لما طلعت. اتوقعت أنها راحت عند أبوها.

"هي بنت صغيرة... كيف بدها تطعن؟ السكين اللي بتقشر فيها البطاطا موجودة محلها."   يتبع