23 كانون الثاني يناير 2016 / 13:27 / بعد عامين

مقدمة 1-كيري يعبر عن ثقته في إمكانية بدء محادثات سوريا

(لإضافة تفاصيل واقتباسات)

الرياض 23 يناير كانون الثاني (رويترز) - قال وزير الخارجية الأمريكي جون كيري اليوم السبت بعد أن أجرى محادثات مع ممثلين لمجلس التعاون الخليجي في السعودية إنه واثق من إمكانية بدء محادثات السلام السورية.

وقال للصحفيين في الرياض ”نحن واثقون من أنه بتوافر المبادرة الطيبة خلال يوم أو نحو ذلك فسيمكن بدء تلك المحادثات ومن أن المبعوث الخاص للأمم المتحدة ستافان دي ميستورا سيجتمع مع الناس على النحو الملائم لإجراء محادثات التقارب التي ستعقد أولى جلساتها في جنيف.“

ومن المقرر بدء محادثات السلام بشأن سوريا يوم 25 يناير كانون الثاني في جنيف لكن الغموض يخيم على موعدها لأسباب من بينها خلاف على وفد المعارضة.

وذكر كيري أن دولا كبرى ستجتمع بعد الجولة الأولى من المفاوضات.

وقال ”لن أعلن تاريخا لكننا اتفقنا جميعا على أن تجتمع مجموعة الدعم الدولي لسوريا فور استكمال الجولة الأولى من مناقشات سوريا وأن يكون هذا قريبا جدا لأننا نريد أن تظل العملية مستمرة.“

وتواجه جهود السلام تحديات ضخمة من بينها خلافات على مستقبل الرئيس السوري بشار الأسد وتفاقم العلاقات بين السعودية وإيران.

وتصاعد التوتر بين القوتين الإقليميتين هذا الشهر بعد إعدام رجل دين شيعي بارز في السعودية. وهاجم محتجون إيرانيون السفارة السعودية في طهران بعد ذلك مما دفع المملكة إلى قطع علاقتها بإيران.

وقال كيري ”لا يتوهم أي منا على الإطلاق أنه لا توجد عقبات في محاولة السعي لتسوية سياسية في سوريا. نعلم أنه أمر صعب ولو كان سهلا لحدث منذ وقت طويل.“

وذكر وزير الخارجية السعودي عادل الجبير أن بلاده تعمل مع الولايات المتحدة لإيجاد سبل لإزاحة الأسد عن السلطة. وقلل من أهمية أي تغير في العلاقات الأمريكية الإيرانية بعد اتفاق مع القوى العالمية بشأن البرنامج النووي الإيراني مما أدى إلى رفع العقوبات عن إيران.

وأضاف ”نعمل مع أصدقائنا الأمريكيين على سبل الإطاحة ببشار الأسد من سوريا وتوجيه البلاد صوب مستقبل أفضل.“

وتابع ”لا أتوقع مشاركة بين الولايات المتحدة وإيران. لا تزال إيران الراعي الرئيسي للإرهاب.“

وقال كيري إن رفع العقوبات يمثل فرصة للعمل مع إيران بشأن بعض المخاوف لدى السعودية ودول أخرى.

وأضاف ”والآن لدينا القدرة على بدء العمل معا لمواجهة المخاوف التي لدى السعودية ودول أخرى ولدينا نحن.“

والتقى كيري في وقت سابق بالرياض بممثلين عن الدول الست الأعضاء في مجلس التعاون الخليجي وهي السعودية والبحرين والكويت وقطر وسلطنة عمان والإمارات.

ومن المقرر أن يجري محادثات مع رياض حجاب رئيس الهيئة العليا للمفاوضات التابعة للمعارضة السورية والتي تشكلت في الرياض الشهر الماضي.

إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below