مهاجرون يقتحمون ميناء كاليه الفرنسي ويعتلون عبّارة بريطانية

Sat Jan 23, 2016 8:03pm GMT
 

باريس 23 يناير كانون الثاني (رويترز) - قال مسؤول إن نحو 200 مهاجر تمكنوا من اقتحام ميناء كاليه في شمال فرنسا اليوم السبت بعد انتهاء مظاهرة دعما للمهاجرين الذين يقيمون في منطقة عشوائية قريبة وتمكن بعضهم من الصعود على متن عبّارة بريطانية.

وقال دينيس جودين نائب حاكم منطقة كاليه لرويترز "تجمع نحو ألفي شخص في مظاهرة في كاليه.. وفي النهاية دخل نحو 200 منهم الميناء وصعد 50 تقريبا إلى سطح العبّارة (سبيريت أوف بريتين)."

وهذه عبّارة تعمل بين طرفي القنال الإنجليزي. وقال جودين إن بعض اللاجئين قرروا مغادرة العبّارة طواعية بينما ستتكفل الشرطة بإبعاد الباقين وستستخدم القوة إذا لزم الأمر.

وقالت متحدثة باسم الشركة المسيرة للعبّارة إن ميناء كاليه لا يزال مغلقا مساء اليوم السبت. وقالت إن المهاجرين لم يتمكنوا من دخول العبّارة بعدما أغلق طاقمها الأبواب لمنعهم.

وتجمع آلاف اللاجئين الفارين من الحرب والفقر في أفريقيا والشرق الأوسط العام الماضي في منطقة مترامية الأطراف قرب كاليه يطلق عليها اسم "الغابة" والتي تستخدم كنقطة توقف إلى أن يحاول المهربون نقلهم إلى بريطانيا أملا في الحصول على حياة أفضل. (إعداد سامح البرديسي للنشرة العربية-تحرير حسن عمار)