عباس: التنسيق الامني مع إسرائيل مستمر

Sat Jan 23, 2016 9:12pm GMT
 

رام الله (الضفة الغربية) 23 يناير كانون الثاني (رويترز) - قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس اليوم السبت أن التنسيق الامني مع إسرائيل مستمر على الرغم من مطالبة العديد من الفصائل الفلسطينية بوقفه.

وأضاف عباس خلال لقائه بعدد من الصحفيين في مكتبه برام الله "التنسيق الامني قائم. حتى هذه اللحظة ... نقوم بواجبنا على أكمل وجه. نعم نمنع أي عمل بدو يصير هون أو هون (يحدث هنا أو هناك)."

وتابع قائلا "مهمة الامن أن يمنع أو يحول دون إضطراب حبل الأمن. يعني أي أحد يحاول يشتغل ضد الأمن .. متفجرات .. سلاح .. خلايا .. يلقى القبض عليه". ولا يهم إلى أين يذهب بعد ذلك.

وتأتي تصريحات عباس مع دخول المواجهات الفلسطينية الاسرائيلية شهرها الرابع.

ومنذ بداية أكتوبر تشرين الأول قتلت القوات الإسرائيلية 149 فلسطينيا على الأقل تقول السلطات إن بينهم 95 مهاجما. وسقط معظم القتلى الآخرين في احتجاجات عنيفة. وقتل 25 إسرائيليا وأمريكي في عمليات طعن وإطلاق نار ودهس نفذها فلسطينيون.

ودافع عباس عن قيام الاجهزة الامنية في بعض الاحيان بمنع المتظاهرين من الوصول إلى أماكن الاحتكاك مع القوات الإسرائيلية أو اعتقال اشخاص.

وقال الرئيس الفلسطيني إن الاجهزة الامنية تريد حماية الفلسطينيين و"حماية البلد".

وأضاف "الاجهزة الامنية تقوم بواجبها بأوامر مني. انا لا أسمح لاحد أن يجرني الى معركة لا أريدها" مشيرا إلى أنه لا يريد خوض معركة عسكرية.

وقال عباس "الهبة الشعبية نحن معها... ونحن متفقين عليها المقاومة الشعبية السلمية لا حد يزيد ولا حد ينقص."

وردا على ما يثار بشأن قضية تعيين نائب له أوضح عباس أن هذا الموضوع قيد البحث والنقاش.

وأضاف قائلا "اليوم كان هناك بحث في هذا الموضوع (اجتماع اللجنة المركزية) وان شاء الله في فترة قريبة اذا انهينا موضوع المؤتمر(السابع لحركة فتح) والمجلس الوطني قد تحل كل المشاكل في شهر أو الشهرين القادمين وان شاء الله لا تحدث مفاجآت." (تغطية صحفية للنشرة العربية علي صوافطة من رام الله - تحرير أحمد حسن)